«8 آذار» لتشكيل «كتلة وازنة»

«8 آذار» لتشكيل «كتلة وازنة»

الخميس - 11 شعبان 1439 هـ - 26 أبريل 2018 مـ رقم العدد [ 14394]
بيروت: «الشرق الأوسط»
تسعى قوى «8 آذار» إلى إحراز «كتلة نيابية وازنة» في البرلمان اللبناني الجديد الذي ستفرزه الانتخابات المزمع إجراؤها في 6 مايو (أيار) المقبل، تتشكل من نواب مسلمين ومسيحيين، وسط تقديرات بأن تصل إلى 40 نائباً، وتمثل «مشروعاً يقوده فريق المقاومة في لبنان المتمثل بشخص الرئيس نبيه بري وأمين عام (حزب الله) حسن نصر الله»، كما قال نائب في «حركة أمل» أمس.
وعبر ممثلون لـ«حركة أمل» التي يرأسها رئيس البرلمان نبيه بري، و«حزب الله»، إضافة إلى «تيار المردة»، صراحة أمس عن مساعيهم للوصول إلى «كتلة وازنة» تتشكل من «الحلفاء والأصدقاء». وقال رئيس «تيار المردة» النائب سليمان فرنجية: «نحن متفائلون، وسنصل إلى كتلة وازنة»، لافتاً إلى أن «لدينا حلفاء وأصدقاء في كثير من الدوائر ندعمهم ونؤيدهم».
بدوره، قال المرشح عن لائحة الثنائي الشيعي في النبطية هاني قبيسي: «إننا مدعوون جميعا لمواجهة كل التحديات؛ وأولها الثبات على مواقفنا من خلال التمسك بالمعادلة الذهبية: (الجيش والشعب والمقاومة). والتحدي الثاني مواجهة الطائفية التي تزرع الفرقة بين اللبنانيين»، إضافة إلى مواجهة «الفساد». وأضاف: «نحن نسعى للدخول إلى المجلس النيابي بكتلة نيابية وازنة، ليس لمواقع نيابية وليس لنجاح أشخاص، بل نحن مرشحون لمشروع يقوده فريق المقاومة في لبنان المتمثل بشخص الرئيس بري ونصر الله وكل الأحزاب الوطنية المقاومة».
وفي السياق نفسه، تحدث رئيس كتلة «حزب الله» النيابية محمد رعد عن الهدف نفسه، قائلا: «إننا نحتاج إلى كتلة نيابية وازنة نوعياً وعددياً لأعضاء لائحتنا ولحلفائنا معنا في المجلس النيابي»، مضيفاً أن ذلك لا يمكن أن يتحقق إلا بالإقبال الكثيف على صناديق الاقتراع.
لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة