تعرف على أكبر سجين يتم إعدامه في التاريخ الأميركي الحديث

تعرف على أكبر سجين يتم إعدامه في التاريخ الأميركي الحديث

عمره 83 عاما
الجمعة - 3 شعبان 1439 هـ - 20 أبريل 2018 مـ
السجين والتر مودي (رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعدمت ولاية ألاباما الأميركية سجيناً عمره 83 عاماً أدين بارتكاب سلسلة هجمات بالقنابل عام 1989؛ مما يجعله أكبر مدان ينفذ فيه حكم الإعدام في التاريخ الأميركي الحديث.
وقال مسؤولون بمؤسسة «ويليام سي هولمان» الإصلاحية في مدينة أتمور، إن السجين والتر مودي نُفّذ فيه حكم الإعدام بالحقن. وهذا ثامن إعدام ينفذ بالولايات المتحدة هذا العام.
وقال مركز المعلومات الخاصة بعقوبة الإعدام، إن مودي حل محل جون نيكسون الذي كان عمره 77 عاماً عندما أعدم في ولاية مسيسبي في ديسمبر (كانون الأول) 2005، وكان أكبر من تنفذ فيه هذه العقوبة منذ أعادت المحكمة العليا الأميركية العمل بها في 1976.
وأدين مودي بإرسال قنبلة بالبريد في عام 1989 قتلت القاضي روبرت فينس (58 عاماً)، وبإرسال قنبلة أخرى قتلت روبرت روبنسون وهو محام مختص بالحقوق المدنية بولاية جورجيا.
ويقول الادعاء، إن مودي أرسل القنبلة للقاضي غضباً من إدانة سابقة في عام 1972 في قضية تتعلق بقنبلة أيضاً، وإنه أرسل القنبلة الأخرى للمحامي لتشتيت فكر المحققين.
أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة