مرشح في «المستقبل» يرد على نصر الله: البقاع يرفض الوصل مع النظام السوري

مرشح في «المستقبل» يرد على نصر الله: البقاع يرفض الوصل مع النظام السوري

الثلاثاء - 1 شعبان 1439 هـ - 17 أبريل 2018 مـ رقم العدد [ 14385]
بيروت: «الشرق الأوسط»
رد مرشح لائحة «المستقبل» للبقاع الغربي وراشيا، النائب زياد القادري، على تصريح الأمين العام لـ«حزب الله»، حسن نصر الله، حول نية المرشحين على اللائحة المدعومة منه «وصل ما انقطع مع سوريا»، بالقول إن «أهل البقاع الغربي وراشيا الذين عانوا من استبداد نظام الأسد وأتباعه، والمعروفين بمواقفهم المشرفة ضد هذا النظام، لا يريدون الوصل معه، ولا مع حلفائه المرشحين»، مؤكداً أن الناخبين «لن يعطوهم أي وكالة بذلك، وسيحاسبونهم في صناديق الاقتراع، انتصاراً لكرامتهم التي هي خط أحمر، والتي استعادوها بعد استشهاد الرئيس رفيق الحريري في عام 2005، بإنهاء زمن الوصاية وأزلامها في البقاع الغربي وراشيا».
كان نصر الله قد قال إنه لا أحد من لائحة «الغد الأفضل»، التي يدعمها «حزب الله»، يمثل سوريا، مشيراً إلى أن هذه اللائحة «فيها حلفاء سوريا وأصدقاء سوريا»، لافتاً إلى أن «نوابها الذين سيفوزون، ومن خلال قواها السياسية وشخصياتها، هم الأقدر على وصل ما انقطع لتحقيق مصالح أهل البقاع الغربي وراشيا».
وتابع القادري، في بيان: «قال نصر الله الحقيقة التي يعرفها كل البقاعيين، ولا سيما أهل البقاع الغربي وراشيا، عن تبعية رئيس وأعضاء لائحة (الغد الأفضل) للنظام السوري»، متسائلاً: «أي غد أفضل سيكون مع لائحة برنامجها يقوم، بحسب مرشدها، على العودة إلى الماضي الأسود في العلاقة مع نظام الأسد الذي استبد بالبقاعيين واللبنانيين، ووصل ما انقطع مع هذا النظام الذي يرتكب أبشع المجازر بحق الشعب السوري، ويقصفهم بالكيماوي وبالبراميل المتفجرة؟».
لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة