«انتحار» غامض لصحافي كشف «المرتزقة» الروس

«انتحار» غامض لصحافي كشف «المرتزقة» الروس

الثلاثاء - 2 شعبان 1439 هـ - 17 أبريل 2018 مـ رقم العدد [ 14385]
الصحافي الروسي مكسيم بورودين
موسكو: {الشرق الأوسط}
يلف الغموض ملابسات وفاة صحافي روسي كشف عن «المرتزقة» الروس في سوريا. وأفاد تقرير طبي بأن مكسيم بورودين تعرض لكسور عدة، بعد سقوطه من الطابق الخامس في البناية التي كان يسكنها، من دون أن يوضح ما إذا كان الحادث انتحاراً أم اعتداء.

وكان بورودين أول من كشف تفاصيل كاملة عن تعرض وحدات من المرتزقة الروس إلى قصف أميركي مركز، بينما كانت قافلتهم تقترب من موقع نفطي قرب دير الزور. وأسفر القصف عن مقتل 217 منهم، وفقاً لتأكيدات صدرت لاحقاً.

وأثار الموت الغامض لبورودين شكوكاً كثيرة لدى الأوساط القريبة منه، ولدى منظمة «مراسلون بلا حدود» التي طالبت بتحقيق جاد وشفاف، بينما لفتت بالينا رومانتسيفا، رئيسة تحرير صحيفة «نوفي دين» التي كان بورودين يعمل فيها، إلى أن الوفاة «ليست مجرد حادث، ثمة من ساعد في إظهارها وكأنها انتحار».

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة