ضربات ثلاثية لـ«الكيماوي» السوري تعيد فرض «الخط الأحمر»

ضربات ثلاثية لـ«الكيماوي» السوري تعيد فرض «الخط الأحمر»

ترمب أكد أن «المهمة أُنجزت»... وتأييد سعودي ـ خليجي ـ دولي لها رداً على «جرائم» النظام
الأحد - 30 رجب 1439 هـ - 15 أبريل 2018 مـ رقم العدد [ 14383]
جانب من الدمار الذي خلفته الضربات الثلاثية في مركز الأبحاث العلمية ببرزة قرب دمشق فجر أمس (أ.ب)... وفي الإطار صاروخ «توما هوك» ينطلق من السفينة الحربية الأميركية «مونتريري» (أ.ف.ب)
واشنطن: هبة القدسي - موسكو: رائد جبر - باريس: ميشال أبو نجم - نيويورك: علي بردى
شنت أميركا وبريطانيا وفرنسا، هجمات منسقة بتوجيه 105 ضربات ضد ثلاثة مواقع تتعلق بـ«البرنامج الكيماوي» السوري في دمشق وريف حمص، بعد اتهام النظام السوري بقصف دوما بالسلاح الكيماوي، الأسبوع الماضي.

وقال مسؤولون إن الغارات أعادت فرض «الخط الأحمر» أمام استخدام «الكيماوي».

وقُوبلت الضربات بتأييد خليجي ودولي، وأعربت السعودية عن «التأييد الكامل» للعمليات ضد أهداف عسكرية، رداً على «جرائم النظام السوري».

واعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترمب أن «المهمة أنجزت»، فيما أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه بعد الضربات على مجلس الأمن الدولي «أن يتخذ الآن، موحداً، المبادرة على الصُعد السياسية والكيماوية والإنسانية».

وأكد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أن مراكز الأبحاث والمقرات العسكرية التي استُهدفت كانت خالية، إلا من بضعة عناصر حراسة، جراء تدابير احترازية اتخذتها قوات النظام مسبقاً.

وصرح الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، كينيث ماكنزي، أنه تم ضرب ثلاثة مواقع «تعتبر عناصر أساسية في البنية التحتية لإنتاج الأسلحة الكيماوية»، مضيفاً: «نحن واثقون أن كل صواريخنا بلغت أهدافها»، نافياً بذلك إعلان موسكو أنه تم اعتراض 71 من الصواريخ الغربية.

وأدان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين «بأقصى درجات الحزم» الهجوم، فيما أعربت الصين عن معارضتها لـ«استخدام القوة». وفي غضون ذلك، رفض مجلس الأمن الدولي مشروع قرار اقترحته روسيا لإدانة «عدوان» الدول الثلاث.

...المزيد
سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة