«رئاسية مصر» تدخل فترة «الصمت الانتخابي» اليوم

«رئاسية مصر» تدخل فترة «الصمت الانتخابي» اليوم

مؤتمرات مكثفة ومسيرات في الشوارع بالحافلات والدراجات
السبت - 8 رجب 1439 هـ - 24 مارس 2018 مـ رقم العدد [ 14361]
الصفحة الرسمية لحملة «يلا سيسي» تنشر صور مسيرة بحافلة مكشوفة بالقاهرة على صفحتها في «فيسبوك» (الشرق الأوسط»)
القاهرة: وليد عبد الرحمن
تسابق الداعون للفعاليات الشعبية الداعمة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في تكثيف الدعاية الانتخابية له، أمس، قبل الدخول في فترة «الصمت الانتخابي» التي تبدأ اليوم (السبت) وتستمر حتى (الأحد) قبل الاقتراع أيام (الاثنين والثلاثاء والأربعاء) المقبلين... ونص القانون على أن «تتوقف الدعاية الانتخابية قبل 48 ساعة من عملية الاقتراع». ويخوض السيسي الانتخابات الرئاسية أمام مرشح وحيد هو موسى مصطفى موسى رئيس حزب «الغد»، الذي لا يعد منافساً حقيقياً له.
وأعرب المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، عن ثقته الكبيرة في وعي المجتمع المصري بأهمية المشاركة في الانتخابات بالداخل، وبخاصة في ظل التحديات الكبيرة التي تحيط بالبلاد وجهود التنمية الرامية لإرساء دعائم الاستقرار، مشيراً إلى أنه «يعول بشكل خاص على الدور الحيوي للمرأة المصرية وحسها الوطني في النزول والتوجه إلى لجان الانتخاب، وبخاصة أنها كانت سباقة وفي مقدمة صفوف الناخبين في الاستحقاقات الانتخابية الماضية، على نحو كان يمثل عاملاً حاسماً في نجاح تلك الاستحقاقات».
وأكد إبراهيم في حوار لـ«وكالة أنباء الشرق الأوسط» الرسمية في مصر، أمس، أن نزاهة الانتخابات الرئاسية وخروج نتيجتها على النحو الذي يعبر عن إرادة الناخبين، هو أمر حتمي لا تنازل عنه، مشدداً على أن أحد أهم ضمانات سلامة العملية الانتخابية في كافة إجراءاتها وتفاصيلها وحتى إعلان نتيجتها، تتمثل في كون مجلس إدارة الهيئة الوطنية للانتخابات ذا تشكيل قضائي خالص، فضلاً عن أن عملية التصويت المباشرة ستجري تحت إشراف القضاة.
لافتاً إلى أن الانتخابات الرئاسية ستجرى على مرأى ومسمع من الجميع، حيث ستتابعها عن قرب الصحافة ووسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني المحلية والدولية، و«الهيئة» كانت حريصة أشد الحرص على الموافقة على كافة طلبات المنظمات والصحف ووسائل الإعلام التي تستوفي الشروط القانونية لمتابعة العملية الانتخابية، وبخاصة أن الهيئة منفتحة على الجميع وتعمل في إطار من الشفافية التامة، وتعتبر أن هذه المتابعة التي قررها القانون بمثابة شراكة مجتمعية واجبة.
وقال إبراهيم، إن عدد لجان الاقتراع الفرعية في الانتخابات بلغ 13 ألفاً و687 لجنة في جميع أنحاء مصر، وتخضع لإشراف من 367 لجنة عامة، إلى جانب 38 لجنة للمتابعة برئاسة رؤساء المحاكم الابتدائية... ويشرف على العملية الانتخابية 18 ألفاً و678 قاضياً أصلياً واحتياطياً، يعاونهم 103 آلاف موظف، حيث سيكون بكل لجنة ما بين 6 إلى 7 أشخاص ما بين أمناء وفنيين. مشيراً إلى أن العملية الانتخابية ستجري في عموم محافظات مصر، ومن بينها شمال سيناء، في ظل الاستقرار الأمني الكبير الذي أصبحت تشهده المحافظة بعد دحر جماعات الإرهاب فيها، و«الهيئة» قامت بالتنسيق مع الجهات المعنية كافة، وفي مقدمتها القوات المسلحة والشرطة، لتأمين الناخبين والقضاة المشرفين على السواء، وبما يضمن سلامتهم وأمنهم تماماً.
وأكد إبراهيم، أن «الهيئة» استعدت تماماً للانتخابات الرئاسية وقامت بتوفير جميع الأوراق والتجهيزات اللوجيستية، والقضاة المشرفين على اللجان الانتخابية سيتسلمون بطاقات التصويت وأوراق العملية الانتخابية كاملة اليوم (السبت) وغداً (الأحد). مضيفاً: إن صناديق الاقتراع ستكون مغلقة باستخدام أقفال بلاستيكية تحتوي أرقاماً تسلسلية من كل جوانبها، وأن المنفذ المخصص لإدخال بطاقة التصويت سيتم غلقه في نهاية كل يوم من أيام الانتخابات بقفل بلاستيكي مرقم أيضاً؛ حرصاً على عدم العبث بمحتويات صناديق الاقتراع.
في غضون ذلك، كثفت الحملات الداعمة للرئيس السيسي من دعايتها أمس. ورصدت «الشرق الأوسط» عدداً من الفعاليات في ربوع مصر. ففي القاهرة نشرت الصفحة الرسمية لحملة «يلا سيسي» عبر «فيسبوك» صوراً ومقتطفات من آخر فعالية لها، للحث على المشاركة في الانتخابات، وظهر في الصور شباب الحملة في مسيرة بحافلة مكشوفة في عدد من شوارع وميادين العاصمة المصرية.
كما عقدت الحملة مؤتمرها الختامي، أمس، بأحد فنادق القاهرة، وأكدت أن «العالم يشاهدنا ونحن نسجل موقفاً تاريخياً، ونضع حجر أساس يشهد بأننا نبنى بسواعدنا قواعد الديمقراطية من خلال الاستفادة بحق دستوري نختار من خلاله رئيس مصر القادم».
وفي الجيزة، نظم عدد من أعضاء أمانة شباب الاتحاد العام لنقابات مصر مسيرة بالدراجات البخارية والسيارات، تحت عنوان «كلنا معاك من أجل مصر» لدعم السيسي في الانتخابات الرئاسية... حاملين لافتات تؤيد السيسي على أنغام الأغاني الوطنية.
وفي الإسكندرية، نظمت حملة «مواطن» لدعم السيسي مؤتمراً جماهيرياً حاشداً، تضمن المؤتمر احتفالية لتكريم الأمهات المثاليات... كما نظم «ائتلاف دعم مصر» مؤتمراً حاشداً بحضور الآلاف وكبار عائلات الإسكندرية، فضلاً عن مسيرة بالسيارات... ونظم الكيان الشبابي «إرادة جيل» سلاسل بشرية لدعم السيسي، ورفع الشباب صوراً داعمة للسيسي والأعلام المصرية، ودعوا إلى أهمية المشاركة في الانتخابات.
وشهدت محافظة الإسماعيلية عدداً من المؤتمرات التي تدعو للمشاركة، وأكد المشاركون أن السيسي أنقذ الوطن من الضياع، وأن القضية ليست دعم الرئيس؛ لكنها دعم مصر ووطن بناه من جديد السيسي، ويجب أن يكمل مسيرته لمرحلة الحصاد.
وفي بورسعيد، شارك العشرات في مسيرة نظمتها مديرية التربية التعليم، ورفع المشاركون الأعلام المصرية ولافتات مكتوب عليها «انزل شارك... صوتك أمانة»، «تحيا مصر»، كما هتفوا بأغنية الصاعقة «قالوا إيه علينا دولا وقالوا إيه»... في حين اختفت تماماً الدعاية للمرشح المنافس موسى مصطفى موسى.
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة