بيتزي: العابد من أهم لاعبي الأخضر... ولن أستعجل القائمة «المونديالية»

بيتزي: العابد من أهم لاعبي الأخضر... ولن أستعجل القائمة «المونديالية»

بعثة المنتخب السعودي إلى إسبانيا تأهباً لوديتي أوكرانيا وبلجيكا
الأحد - 2 رجب 1439 هـ - 18 مارس 2018 مـ رقم العدد [ 14355]
لاعبو المنتخب السعودي يرتشفون القهوة في صالة الانتظار قبل الإقلاع إلى إسبانيا («الشرق الأوسط») - نواف العابد لدى التحاقه ببعثة الأخضر أمس («الشرق الأوسط»)
الرياض: عماد المفوز
قال الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي، المدير الفني للمنتخب السعودي الأول لكرة القدم، إنه يبحث عن أهداف محددة خلال المرحلة الثالثة، لإعداد المنتخب للمشاركة في منافسات كأس العالم التي ستقام بروسيا خلال الفترة من 14 يونيو (حزيران) إلى 15 يوليو (تموز) المقبلين.
وأكد بيتزي أهمية هذه المرحلة الإعدادية، خصوصا أنها ستسهم بشكل كبير في إعداد اللاعبين على الأصعدة كافة قبل الدخول في مرحلة العد التنازلي قبل المونديال.
وقال: «في المرحلة الحالية فرصة مميزة أن نلعب مباراتين وديتين أمام أوكرانيا وبلجيكا، خصوصا أن المباراتين ستكونان بمثابة امتحان لنا، كما أننا نأمل في تحقيق الاستفادة القصوى للوقوف على مستويات الجميع وتصحيح الأخطاء السابقة».
وأوضح بيتزي أنه يسعى إلى الاستفادة الكاملة من أيام الفيفا من خلال خوض مباريات قوية تزيد من احتكاك اللاعبين وتسهم في تطوير مستوياتهم.
وعن نواف العابد، أكد بيتزي أنه من أفضل العناصر وأهمها، قائلا: «رأيت ألا يشارك وأن يبقى مع الجهاز الطبي للمنتخب ومتابعتنا من الدكة ليتعرف على الطريقة التي نسير بها». وأكد أنه لن يستعجل إعلان القائمة النهائية للمنتخب السعودي التي ستشارك في نهائيات كأس العالم.
وقال بيتزي: «سننتظر حتى آخر فرصة إلى أن يطلب منا الاتحاد الدولي (فيفا) الأسماء، وحاليا لدينا مزيد من الوقت للتعرف على اللاعبين الجدد الذين تم استدعاؤهم في المعسكر الحالي وتعرفنا على بعض اللاعبين من خلال المعسكرين الأول والثاني، وهذا مهم بالنسبة لنا في عملية الاختيار أيضا. لدينا مجموعة من اللاعبين سبق وأن شاركوا في التصفيات النهائية الأخيرة، وكذلك تم اختيارهم في المعسكرات الماضية وأثبتوا حضورهم وننتظر منهم مزيدا».
وأضاف بيتزي: «في معسكرنا الحالي سنخوض مواجهتين مهمتين وقويتين أمام منتخب أوكرانيا وأمام منتخب بلجيكا الذي يعتبر من أعرق المنتخبات، فهو منتخب قوي، وتعتبر هذه المواجهة امتحانا مهما جدا للوقوف والتعرف على مستوانا».
وتابع: «اللاعبون الذين يشاركون في الدوري الإسباني تم استدعاؤهم، وسيلتحقون بينا فور وصولنا إلى المعسكر الإعدادي، ونحن نتابعهم ونراقبهم لحظة بلحظة منذ بداية احترافهم في الدوري الإسباني، ووجودهم مهم بالنسبة لنا، وتصلنا تقارير عن كل لاعب وعلى اتصال مع مدربيهم، ولكن للأسف لم يشاركوا مع أنديتهم في المباريات».
وأضاف: «جميع المباريات الودية التي سيخوضها المنتخب السعودي والتي تمت جدولتها في البرنامج الإعدادي استعدادا لكأس العالم تعتبر مهمة ومفيدة، ولا ننظر إلى أسماء المنتخبات أنها قوية أو ضعيفة، وإنما ننظر إلى كيفية تحقيق نتائج إيجابية وتحضير اللاعبين بالشكل الأفضل وكيف نستطيع الارتقاء بمستوياتهم قبيل بدء المونديال».
في المقابل، قال حسين المقهوي، لاعب المنتخب السعودي، إنه متفائل بتحقيق الأخضر نتائج إيجابية في نهائيات كأس العالم في روسيا. وحقيقة لمست هذا الشيء من البرنامج الإعدادي القوي الذي سيتخلله العديد من المباريات القوية مع منتخبات عريقة لها تاريخها، «ولا شك أن هذه المباريات ستساعدنا على الاحتكاك واكتساب الخبرة وكيفية التعامل في مثل هذه المباريات، وحتى لو كانت مباريات ودية فهي ستشكل فارقا كبيرا بالنسبة لنا، وستساعد الجهاز الفني للوقوف على جاهزيتنا ومعرفة أداء كل لاعب وما يحتاجه المدرب بيتزي الذي أرى فيه قوة الشخصية، وما يملكه من فكر تدريبي وخطط وتكتيك، ستسهل مهمتنا بإذن الله».
وبين المقهوي أن «المنتخبات التي سنواجهها، روسيا والأوروغواي ومصر، مثل ما هي منتخبات قوية، فالمنتخب السعودي هو الآخر منتخب قوي، ويملك الإمكانيات التي ستساعده على تحقيق نتائج إيجابية، ومثل ما ذكرت أن المباريات الودية ستجعلنا أكثر جاهزية فنيا ولياقيا، ونتمنى التوفيق وإسعاد الجماهير السعودية في هذا المحفل العالمي الذي ستتجه فيه الأنظار مع انطلاقته».
ووصلت بعثة المنتخب السعودي إلى مدينة ماربيا الإسبانية على متن طائرة خاصة تابعة للخطوط العربية السعودية، الناقل الرسمي للأخضر، حيث سيقيم معسكرا إعداديا حتى 27 مارس (آذار) الحالي (المرحلة الثالثة) في برنامج إعداد الأخضر لنهائيات كأس العالم، وستتخلل المعسكر إقامة مباراتين الأولى أمام منتخب أوكرانيا يوم 23 مارس، ثم التوجه إلى العاصمة بروكسل لخوض المباراة الودية الثانية يوم 27 من الشهر نفسه أمام منتخب بلجيكا.
وكان المدرب بيتزي أعلن قائمة المنتخب التي تتكون من 28 لاعبا، ومن ضمنهم اللاعب المصاب نواف العابد الذي تم استدعاؤه للتعرف عليه والتعرف على طريقة وفكر المدرب ومتابعة سير برنامجه العلاجي.
وكان لاعبو المنتخب قبل سفرهم توافدوا على مقر إقامتهم بفندق كراون بلازا في العاصمة الرياض، حيث تم إجراء الفحوصات الطبية على جميع اللاعبين، للتأكد من عدم وجود أي إصابات، ومن ثم تناولوا وجبة الغداء، وبعد ذلك توجهوا إلى المطار.
السعودية كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة