الجراح: الحفاظ على الاستقرار يتطلب البحث في الاستراتيجية الدفاعية

الجراح: الحفاظ على الاستقرار يتطلب البحث في الاستراتيجية الدفاعية

الأحد - 2 رجب 1439 هـ - 18 مارس 2018 مـ رقم العدد [ 14355]
جمال الجراح
بيروت: «الشرق الأوسط»
استغرب وزير الاتصالات، جمال الجراح، إصرار «حزب الله» على لسان نائب أمينه العام الشيخ نعيم قاسم، على استمرار مشاركته في الحرب السورية، رغم دعوات المجتمع الدولي، ولا سيما في مؤتمر «روما2» إلى الالتزام بسياسة النأي بالنفس، لافتاً إلى أن المحافظة على استقرار البلد يتطلب البحث في الاستراتيجية الدفاعية لـ«حزب الله» عاجلاً أم آجلاً.

وكان قاسم قال في تصريح لوكالة «رويترز» أول من أمس، إن «حزب الله سيبقى في سوريا ما دام ذلك ضرورياً». وأضاف: «إذا وصلنا إلى حل سياسي بالتأكيد حزب الله سيعود إلى لبنان بشكل طبيعي».

وشدد الجراح، في حديث إذاعي، على أن المجتمع الدولي أصبحت لديه ثقة كاملة بالجيش اللبناني والأجهزة الأمنية بعد الإنجازات الأخيرة التي تحققت على السلسلة الشرقية وكشف الخلايا الإرهابية النائمة، مؤكداً أن الجميع يعي أهمية دعم هذه المؤسسات الأمنية، ولا خلاف حول هذا الموضوع.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، دعا أول من أمس، «كل المجموعات والمواطنين اللبنانيين إلى الكف عن التدخل في النزاع السوري»، معتبراً أن «وجود أسلحة غير مشروعة بأيدي حزب الله يثير قلقاً جدياً».

وتعهد الرئيس اللبناني بالبحث في الاستراتيجية الدفاعية الوطنية بعد الانتخابات النيابية المقرر عقدها في مايو (أيار) المقبل. وأيده رئيس الحكومة سعد الحريري بذلك، خلال تصريح له في افتتاح مؤتمر «روما2» الذي عقد قبل 4 أيام في العاصمة الإيطالية لدعم الجيش والقوى الأمنية اللبنانية.
لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة