الحوثيون خطفوا موظفين أممين في صنعاء

الحوثيون خطفوا موظفين أممين في صنعاء

استغاثوا بمساعد غوتيريش لحمايتهم من اعتداءات الانقلابيين
الجمعة - 21 جمادى الآخرة 1439 هـ - 09 مارس 2018 مـ رقم العدد [ 14346]
أندرو غيلمور
لندن: بدر القحطاني
كشف مصدر لـ«الشرق الأوسط» عن خطف الحوثيين موظفين اثنين تابعين للأمم المتحدة في صنعاء، ووضعهما في غرفة صغيرة لا تتجاوز مساحتها مترين مربعين وسط ظلام دامس، إضافة إلى منعهما من الماء والذهاب إلى الحمام، طيلة ستة أيام. وأكد المصدر أن جهات أممية في صنعاء أبلغت أندرو غيلمور، مساعد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لشؤون حقوق الإنسان، عبر رسالة، الاثنين الماضي، بالواقعة، مشيرةً إلى مخاوف من بينها اعتداءات يتعرض لها الموظفون الأمميون في الوكالات الإنسانية.

وأشارت الرسالة إلى قلق آخر، إثر تعرض 8 موظفين لاعتداءات في صنعاء وإب والحديدة، فضلاً عن تهديدات وتحريض ضدهم، وحملت الشكوى السلطات الحوثية مسؤولية المخاوف والتهديدات التي تطال موظفي الأمم المتحدة (المقدر عددهم بـ600 موظف)، كما سلطت الضوء على سعي الجماعة الانقلابية للسيطرة على عمليات الأمم المتحدة المباشرة من خلال تهديد الموظفين المحليين، ومنح تأشيرات قصيرة الأمد لعمال الإغاثة الأجانب.







وطالبت الرسالة الأمم المتحدة بالعمل بقوة على إنهاء المعاناة ووضع آلية عمل للتصدي لهذه الحوادث من خلال مجلس الأمن الدولي وأدواته.
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة