اتفاق سعودي ـ بريطاني على ضرورة «ردع إيران»

اتفاق سعودي ـ بريطاني على ضرورة «ردع إيران»

جونسون: الكل يتفهم سعي المملكة إلى حماية حدودها
الخميس - 20 جمادى الآخرة 1439 هـ - 08 مارس 2018 مـ رقم العدد [ 14345]
الأمير محمد بن سلمان وتيريزا ماي في صورة تذكارية عقب جلسة المباحثات... ويبدو الأمير محمد بن نواف السفير السعودي في لندن ومسؤولون من الحكومتين السعودية والبريطانية (إ.ب.أ)
لندن: {الشرق الأوسط}
قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، إن بلاده اتفقت مع بريطانيا على {ضرورة ردع إيران، ووقف دعمها للإرهاب}، فيما اعتبر نظيره البريطاني بوريس جونسون أن إيران {تلعب دوراً تخريبياً وخطراً في اليمن، وتزعزع استقرار المنطقة}.

وتطرّق جونسون والجبير إلى الحرب في اليمن خلال مؤتمر صحافي مشترك في لندن، أمس، على هامش زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. وقال الوزير السعودي: {دعمنا العملية الانتقالية والحوار السياسي في اليمن}، مذكّرا بأن {الحرب فرضت علينا} وأن {الحوثيين ضربوا عرض الحائط بكل محاولات التوصل لحل سياسي في اليمن}. وأكد مواصلة المملكة تقديم المساعدات الإنسانية لليمن بعد الحرب.

بدوره، أعلن جونسون عن اتفاق بريطاني-سعودي على مراقبة خطوط الملاحة تمهيداً لفتح الموانئ اليمنية. وقال إن بريطانيا ستسعى إلى عقد اجتماع أممي للبحث مع السعودية عن حل سياسي في اليمن. كما لفت إلى أن {الكل يتفهم سعي السعودية إلى حماية حدودها}.

وتطرّق المؤتمر الصحافي كذلك إلى مختلف أوجه التعاون الاقتصادي والاستراتيجي السعودي- البريطاني. وقال وزير الخارجية السعودي إن الجانبين {أطلقا شراكة استراتيجية تشمل المجالات كافة}، في إشارة إلى {مجلس الشراكة الاستراتيجي} الذي سيشمل قطاعات عدة، بينها التعليم والتدريب والمهارات والخدمات المالية والاستثمارية والثقافة والترفيه وخدمات الصحة وعلوم الحياة والتكنولوجيا والطاقات المتجددة والصناعات الدفاعية.

كما لفت الجبير إلى أن {رؤية 2030} تشمل {عملية إعادة هيكلة شاملة في السعودية}. ورأى أن هناك فرصاً كبيرة للتعاون مع بريطانيا لتحقيق الرؤية.

وجاء ذلك بعد أن أكدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي خلال لقائها ولي العهد السعودي، دعم بلادها القوي لـ{رؤية السعودية 2030}، التي اعتبرتها {خطة طموحة لإصلاحات داخلية تهدف إلى خلق اقتصاد مزدهر ومجتمع ينبض بالحياة}. وأضافت: {انها شروط أساسية لضمان استقرار السعودية على المدى الطويل ونجاحها}. وعُقد اجتماع حضره وزراء ومسؤولون كبار من البلدين.
السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة