«الأولى» قبل 26 عاماً: ولادة نظام الحكم الأساسي في السعودية

«الأولى» قبل 26 عاماً: ولادة نظام الحكم الأساسي في السعودية

الاثنين - 17 جمادى الآخرة 1439 هـ - 05 مارس 2018 مـ رقم العدد [ 14342]
لندن: «الشرق الأوسط»
«الملك فهد يعلن نقلة نوعية في حياة السعودية والسعوديين». عنوان عريض وقوي اعتلى الصفحة الأولى من عدد «الشرق الأوسط» 4843 الصادر في الثالث من مارس (آذار) عام 1992.

وثَّقَت الصفحة الأولى الإصلاحات التي قادها الملك الراحل فهد بن عبد العزيز في المملكة العربية السعودية، وتكللت في ثلاثة مراسيم ملكية عن النظام الأساسي للحكم، ومجلس الشورى، ونظام المناطق.

وأشار النظام الأساسي للحكم إلى وراثة الحكم، على أن يتم اختيار الأصلح لولاية العهد من قبل الملك، وله حق إعفائه أيضاً.

وحدد النظام الأساسي 60 مقعداً في مجلس الشورى تميزت مهامهم بالاطلاع على شؤون الدولة ومراقبتها. تحولات محورية شهدتها المملكة يومها لا تزال إلى اليوم من أسباب استمرارية ونمو السعودية وازدهارها.

وفي الصفحة الأولى خبر لافت آخر عبر عن تكهنات غربية بتصاعد الضغوط على العراق، وقالت مصادر غربية دبلوماسية حينها: «الإطاحة بنظام صدام حسين تبقى مرهونة بتحرك من داخل المؤسسة نفسها».

إعلام

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة