واشنطن تقترب من إعلان تسوية «لن ترضي الطرفين»

واشنطن تقترب من إعلان تسوية «لن ترضي الطرفين»

ترمب ينقل السفارة إلى القدس في مايو
السبت - 8 جمادى الآخرة 1439 هـ - 24 فبراير 2018 مـ رقم العدد [ 14333]
نيكي هيلي وخلفها جاريد كوشنر وجيسون غرينبلات في جلسة مجلس الأمن يوم الثلاثاء
نيويورك - تل أبيب: «الشرق الأوسط»
تقترب واشنطن من إعلان خطتها للسلام الفلسطيني - الإسرائيلي فيما أقرت المندوبة الأميركية الدائمة لدى مجلس الأمن نيكي هيلي بأن التسوية لن ترضي أيا من الطرفين.

وقالت هيلي، ردا على أسئلة طرحها عليها أول من أمس المستشار الرفيع سابقاً للرئيس السابق باراك أوباما، ديفيد أكسيلرود، في معهد السياسة لدى جامعة شيكاغو، إن إدارة الرئيس دونالد ترمب تكاد تنتهي من صوغ الخطة التي قالت إنها «لن تكون محببة لدى أي من الطرفين، ولن تكون مكروهة من أي منهما». وأضافت: إن «عليهم (أي العرب والإسرائيليين) أن يقرروا» قبول أو رفض الاقتراح الذي يُعتقد أنه سيدعو إلى تسوية على أساس حل الدولتين.

إلى ذلك، كشف مسؤول أميركي أمس أن واشنطن ستنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس في مايو (أيار) المقبل، لافتا إلى أنه سيكتفى في مرحلة أولى بانتقال السفير وفريق صغير من تل أبيب. وأشارت الصحافة الإسرائيلية إلى 14 مايو موعدا لنقل السفارة، واللافت أن هذا الموعد يتزامن مع الذكرى السبعين لإعلان قيام دولة إسرائيل.

وندد أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية «بأشد العبارات» بقرار الإدارة الأميركية نقل سفارتها «في اليوم الذي تتزامن فيه ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني»، مؤكدا أنه «استفزاز لمشاعر العرب والمسلمين والمسيحيين».

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة