كوريا الشمالية تنتقد غوتيريش لإشادته بالعقوبات الدولية عليها

كوريا الشمالية تنتقد غوتيريش لإشادته بالعقوبات الدولية عليها

وصفت تصريحاته خلال مؤتمر ميونيخ للأمن بـ«الطائشة»
الجمعة - 8 جمادى الآخرة 1439 هـ - 23 فبراير 2018 مـ
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش (إ.ب.أ)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
اتهمت كوريا الشمالية الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش «باختلاق الشجار» مع بيونغ يانغ، بعدما أشاد بالعقوبات الدولية عليها بسبب برامجها النووية والصاروخية.
وأفادت بعثة كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة، في بيان، بأن غوتيريش أدلى «بتصريحات طائشة» خلال كلمة ألقاها الأسبوع الماضي في مؤتمر ميونيخ للأمن.
وقال البيان: «كلامه لا يليق بدوره كأمين عام للأمم المتحدة، ويدفعنا للتساؤل بشأن إذا كان تابعا يمثل الولايات المتحدة».
وهناك مواجهة بين إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب وكوريا الشمالية، بشأن تطوير بيونغ يانغ أسلحة نووية قادرة على قصف الولايات المتحدة.
وأشارت بعثة بيونغ يانغ في الأمم المتحدة إلى أن واشنطن تتحمل المسؤولية عن الوضع في شبه الجزيرة الكورية، وانتقدت غوتيريش لعدم ذكره واشنطن في الكلمة التي ألقاها في مؤتمر ميونيخ.
وصرح غوتيريش في المؤتمر: «من المهم ملاحظة أن الوحدة التي نجح المجلس في تحقيقها عن طريق العقوبات، وسيلة ضغط مؤثرة على كوريا الشمالية، وأرى أن من الضروري بالتأكيد استمرار هذا الضغط».
وطالبت بعثة كوريا الشمالية غوتيريش بحث مجلس الأمن على الترحيب «بعملية تحسين العلاقات بين الكوريتين، ومنع الدول المجاورة من عرقلة العملية».
وأفاد غوتيريش في كلمته: «حتى إذا تحسنت العلاقات بين الكوريتين، فليكن واضحا أن هذه ليست القضية المحورية التي نواجهها. القضية المحورية تظل هي قضية نزع السلاح النووي».
كوريا الشمالية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة