نقل مجاني في المدن الألمانية لتقليل التلوث

نقل مجاني في المدن الألمانية لتقليل التلوث

الخميس - 30 جمادى الأولى 1439 هـ - 15 فبراير 2018 مـ رقم العدد [ 14324]
حافلة في إحدى المدن الألمانية
كولون (ألمانيا): ماجد الخطيب
قررت الحكومة الألمانية الرد على تهديدات الاتحاد الأوروبي بمنع سيارات الديزل في 10 مدن ألمانية ملوثة الأجواء بطريقة بيئية دبلوماسية.

إذ تقدمت الحكومة الألمانية إلى المفوضية الأوروبية باقتراح لجعل النقل العام داخل المدن الألمانية مجانيا، بهدف تقليل انبعاث غازي ثاني أكسيد الكربون والنيتروجين وذرات السخام من عوادم السيارات.

وهو مشروع مشترك شاركت في تقديمه وزيرة البيئة الاتحادية بابرا هيندريكس، ووزير النقل الاتحادي كريستيان شميدت، ووزير دائرة المستشارة بيتر التماير. ويرى الثلاثة أن المشروع يخفف العبء المالي والبيئي عن المواطن، خصوصا أن 70 في المائة من المدن الألمانية قد يشملها حظر سيارات الديزل الأوروبي خلال السنوات المقبلة.

واقترحت الحكومة الألمانية أن تبدأ تجربة النقل المجاني في الحافلات والترامات والمترو في مدن ألمانية معينة بينها العاصمة السابقة بون ومدن إيسن وهيرنبيرغ ورويتلنغن ومانهايم.

وكان الاتحاد الأوروبي هدد ألمانيا بحظر سيارات الديزل في عشر ولايات ألمانية بسبب تخطي نسبة النيتروجين في أجوائها، وهي الحد الأقصى الذي وضعته المفوضية الصحية في الاتحاد. وهذه المدن هي هامبورغ وميونيخ وكولون وشتوتغارت ورويتلنغن وهايلبرون وكيل ودسلدورف ولودفيغسبورغ ودارمشتادت.

وأثار المقترح ضجة بين مؤيد ومعارض بين المواطنين والسياسيين والاقتصاديين وغيرهم، إلا أن 64 في المائة من القراء صوتوا إلى جانبه في استطلاع أجرته صحيفة «دي فيلت» المعروفة.

وقال متحدث باسم دائرة النقل في هامبورغ، إن بيع بطاقات النقل الداخلي يدر 830 مليون يورو سنويا على المدينة، وإن من المحتمل أن تسترجع الدولة هذا المبلغ من خلال رفع الضرائب على المواطنين. وأشار المتحدث إلى أن مهرجان الأوبرا السنوي في المدينة يكلف 800 مليون يورو أيضاً.

ووقف توماس غاير، من اتحاد النقل العام، بالضد من القرار، قائلا إن مجانية النقل في المدن تحرم الدولة من 4 مليارات يورو سنوياً. وقدر غاير التكلفة الإجمالية للنقل المجاني بنحو 12 مليار يورو على مستوى ألمانيا.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة