ما العمر المناسب لبدء دخول الأطفال دور السينما؟

ما العمر المناسب لبدء دخول الأطفال دور السينما؟

الثلاثاء - 27 جمادى الأولى 1439 هـ - 13 فبراير 2018 مـ
أطفال داخل صالة عرض سينمائية (رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
يمكن للأطفال دون الخامسة أن يتأثروا بسهولة بما يعرض أمامهم على شاشة السينما. ربما لا يفهمون الحبكة أو الشخصيات ويمكن أن يضطربوا عاطفياً جراء الدراما السينمائية.
هذا لما ينبغي على الآباء التفكير فيه بعناية فيما إذا كان الطفل بات جاهزاً للقيام برحلته الأولى لدور العرض.
وأوضحت أستاذة التعليم الإعلامي زابينه إدر في حوار نشر أخيراً في مجلة «بيبي آند فاميلي»، الخاصة بتربية الأبناء، أنه كلما كان الطفل كبيراً، كان تعامله أفضل مع وجوده في السينما.
وأفادت بأن الطفل دون سن الخامسة لا مكان له في هذا المطرح.
ويفضل أن تكون أول رحلة للطفل لدور العرض مع والديه وليس والدي أحد أصدقائه، فحتى من يبلغون الخامسة من العمر يحتاجون إلى الشعور بالطمأنينة من شخص مألوف أو كتف للاتكاء عليه خلال المشاهد الصعبة.
وحتى إذا كانت مدة الأفلام تبلغ بشكل تقليدي ساعتين، فإن مشاهدة 45 دقيقة من الفيلم عادة ما تكون كافية عند دخول الطفل السينما لأول مرة.
أميركا سينما

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة