تراجع الصادرات الكورية في بداية فبراير

تراجع الصادرات الكورية في بداية فبراير

مع انخفاض أيام العمل إلى ثمانية
الاثنين - 27 جمادى الأولى 1439 هـ - 12 فبراير 2018 مـ رقم العدد [ 14321]
لندن: «الشرق الأوسط»
تراجعت صادرات كوريا الجنوبية بنسبة 1.8 في المائة خلال أول عشرة أيام من شهر فبراير (شباط) الحالي مقارنة بالفترة نفسها من عام2017.
وذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء أن بيانات خدمة الجمارك الكورية أظهرت أنه تم شحن بضائع بقيمة 14.8 مليار دولار في الفترة من 1 إلى 10 فبراير الحالي.
ويرجع التراجع إلى انخفاض أيام العمل من 8 أيام ونصف خلال الفترة نفسها من عام 2017 إلى ثمانية أيام خلال الشهر الحالي، وفقا ليونهاب.
ومع ذلك، قال مكتب الجمارك إن متوسط الصادرات اليومية، الذي يعكس أيام العمل، ارتفع بنسبة 4.4 في المائة ليبلغ 1.85 مليار دولار مقارنة بـ1.77 مليار دولار خلال الفترة نفسها من عام 2017.
وكان نمو الاقتصاد الكوري قد تراجع خلال الربع الأخير من 2017 على عكس التوقعات متأثرا بأداء الصادرات التي تمثل نحو نصف اقتصاد البلاد؛ حيث تراجع نمو الصادرات إلى 5.4 في المائة مقابل 6.1 في المائة في الربع السابق، وانخفض النمو الاقتصادي في الفترة نفسها إلى 3 في المائة مقابل 3.8 في المائة.
وأوصى مكتب الآسيان لبحوث الاقتصاد الكلي كوريا الجنوبية بالاستعداد إلى تراجع محتمل في قطاع تكنولوجيا المعلومات، معدلا توقعاته بنمو الاقتصاد خلال العام الحالي بنسبة 2.9 في المائة مقابل توقعات سابقة بنسبة 3.2 في المائة.
لكن الصادرات الكورية في مجملها سجلت ارتفاعا في يناير (كانون الثاني) الماضي بنحو 22.2 في المائة مقارنة بالشهر السابق، مدفوعة بمبيعات رقائق الذاكرة memory chips والمنتجات البتروكيماوية.
ويشار إلى أن صادرات كوريا الجنوبية تتزايد منذ نوفمبر (تشرين الثاني) 2016 وقد ارتفعت صادرات أشباه المواصلات بنسبة 37 في المائة، والسيارات بنسبة 35.7 في المائة، في حين تراجعت صادرات المنتجات الإلكترونية وأجهزة الاتصال المحمولة خلال أول عشرة أيام من الشهر الحالي.
وتقول الحكومة الكورية إن صادرات البلاد تنمو بوتيرة متسارعة بفضل تعافي الاقتصاد العالمي وارتفاع أسعار المنتجات الرئيسية التي تبيعها البلاد للأسواق العالمية.
كوريا الجنوبية Economy

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة