مصافحة تاريخية بين الكوريتين في بيونغ تشانغ

مصافحة تاريخية بين الكوريتين في بيونغ تشانغ

السبت - 23 جمادى الأولى 1439 هـ - 10 فبراير 2018 مـ رقم العدد [ 14319]
الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن يصافح شقيقة الزعيم الكوري الشمالي في حفل افتتاح الأولمبياد الشتوية أمس (أ.ف.ب)
بيونغ تشانغ: «الشرق الأوسط»
شهد حفل افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ، أمس، مصافحة تاريخية بين الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن وشقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم يو جونغ، أول فرد في الأسرة الحاكمة يزور الجنوب منذ انتهاء الحرب الكورية عام 1953، في مشهد لم يكن قبل بضعة أسابيع واردا.

وحسب وكالة الصحافة الفرنسية، التقت كيم الرئيس الكوري الجنوبي لدى وصوله إلى حفل الافتتاح، وجرت بينهما مصافحة سريعة تبادلا فيها الابتسامات. ورغم أن الفعل بديهي شكلا فإن المضمون يحمل أبعادا استثنائية نظرا للأوضاع الجيوسياسية في المنطقة.

وكيم يو جونغ ضمن وفد كوري شمالي رفيع المستوى يشارك في الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ التي أرادها الرئيس الكوري الجنوبي «ألعاب السلام». وتوجت هذه الزيارة التي تستمر ثلاثة أيام التقارب الذي سهلته الألعاب الأولمبية بين البلدين، بعد سنتين من التوتر الحاد بسبب برامج الشمال الباليستية والنووية.

وكان مؤسس كوريا الشمالية كيم إيل سونغ، جد زعيم كوريا الشمالية الحالي، آخر فرد من الأسرة الحاكمة الكورية الشمالية يصل إلى سيول بعد أن سقطت بأيدي قواته عام 1950، والتقى الرئيس الكوري الجنوبي والرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ اون الجمعة، وتصافحا خلال حفل استقبال للقادة قبيل حفل افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية في الجنوب.

...المزيد
كوريا الجنوبية كوريا الشمالية أخبار كوريا الجنوبية النزاع الكوري

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة