اختراق طبي... إنضاج البويضات في المختبر

اختراق طبي... إنضاج البويضات في المختبر

السبت - 24 جمادى الأولى 1439 هـ - 10 فبراير 2018 مـ رقم العدد [14319]
صورة للبويضة في المختبر (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط»
نجح العلماء في تحقيق إنجاز علمي كبير بعد نجاحهم في محاكاة عملية نمو البويضة داخل المبيض وتنفيذها خارج الجسم البشري.

ووفق الإنجاز الجديد، فقد نجحت عملية النمو في المعمل، لتعطي المزيد من الأمل للسيدات اللاتي فقدن خصوبتهن. وفي تصريح لصحيفة «إنديبندنت» البريطانية، قالت البروفسور إيفيلين تيلفر الأستاذة بمركز الصحة الإنجابية بجامعة إدنبره: «لو أننا استطعنا أن نظهر أن تلك البويضات طبيعية ويمكنها أن تنتج أجنة، فهذا يعني أن هناك العديد من التطبيقات التي يمكننا تنفيذها في العلاج في المستقبل».

ولعلم دراسة تطور البويضة في المختبر أهمية كبيرة للباحثين، حيث يعمل فريقها في الوقت الحالي على «تحسين» التكنيك المتبع وملاحظة الحالة الصحية للأجنة بعد ذلك. وفي حال نجاح الطريقة الجديدة، سيعطي ذلك دفعة كبيرة للسيدات اللاتي لا يستطعن إتمام عملية التبويض بصورة طبيعية ولا يستجبن للتلقيح الصناعي، ومن شأن ذلك أن يحتفظ بخصوبة السيدات المصابات بالسرطان أيضا.

ويعتبر هذا الجهد البحثي ثمرة 30 عاما من التعاون الدولي الذي لم يتخط التجارب على الحيوان في الماضي.
المملكة المتحدة الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة