الجبير يستعرض آفاق التعاون مع رئيسة مجموعة الصداقة البرلمانية الفرنسية

الجبير يستعرض آفاق التعاون مع رئيسة مجموعة الصداقة البرلمانية الفرنسية

منظمة «أطباء بلا حدود» أشادت بالدور الإنساني لـ«مركز الملك سلمان»
الجمعة - 22 جمادى الأولى 1439 هـ - 09 فبراير 2018 مـ رقم العدد [ 14318]
الجبير لدى لقائه ناتالي قوليه في الرياض أمس (واس)
الرياض: «الشرق الأوسط»
استعرض عادل الجبير، وزير الخارجية السعودي، مع ناتالي قوليه رئيسة مجموعة الصداقة البرلمانية الفرنسية مع دول الخليج في مجلس الشيوخ الفرنسي التي التقاها في مكتبه بديوان الوزارة أمس، علاقات الصداقة بين السعودية وفرنسا، وآفاق التعاون الثنائي، إضافة إلى مناقشة الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وفي وقت سابق، ناقش الوزير الجبير مع الدكتورة جوان ليو، رئيسة منظمة «أطباء بلا حدود»، خلال استقباله لها في مكتبه بديوان الوزارة أمس، أوجه التعاون بين المملكة والمنظمة، كما تناول الاستقبال بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

بينما أشادت الدكتورة جوان ليو بدور مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، خلال لقاء جمعها مع الدكتور عبد الله الربيعة، المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على المركز، في وقت سابق أمس في الرياض، واصفة دور المركز بالمهم والفاعل، قياسا بما يبذله في عدة مناطق خلال السنوات الثلاث من عمره، وما يقدمه من دعم كبير للمحتاجين في قطاعات متعددة، خصوصا الغذاء والصحة والتأهيل، مشيرة إلى أن انطباع المنظمة عن المركز إيجابي.

واستعرض الربيعة، خلال اللقاء، ما قدمه المركز للدول المتضررة في العالم، خصوصا في اليمن. وناقش الجانبان الوضع الصحي والطبي في اليمن وآليات التنسيق فيما بينهما، وتبادل المعلومات بما يخدم العملية الإغاثية والإنسانية.

وأكدت رئيسة منظمة أطباء بلا حدود على وجوب استمرار فتح المعابر اليمنية للمنظمات الإنسانية، وذلك لتردي الوضع الإنساني هناك، مشيرا إلى أهمية عمل كل الفاعلين في العمل الإنساني سويا وبحجم أوسع لإيصال المساعدات من خلال جميع المعابر لوجود تحديات كبيرة.
السعودية فرنسا السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة