دراسة: البريطانيون الأوائل ذوو بشرة سوداء وعيون زرق

دراسة: البريطانيون الأوائل ذوو بشرة سوداء وعيون زرق

الأربعاء - 20 جمادى الأولى 1439 هـ - 07 فبراير 2018 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
وجدت دراسة علمية حديثة أن البريطانيين الأوائل كانوا يتميزون بالبشرة السوداء والعيون الزرقاء والشعر المجعد، وهو الاكتشاف الذي أثار دهشة الكثيرين.

وبحسب صحيفة «الإندبندنت» البريطانية، فقد قام مجموعة من العلماء بإجراء بعض الاختبارات الجينية المتطورة وتقنيات إعادة بناء الوجه على أقدم هيكل عظمي شبه كامل عثر عليه، والذي يعرف باسم «شيدر مان»، والذي توفي قبل 10 آلاف سنة.

وأكد العلماء، الذين ينتمون لكلية لندن الجامعية أن «شيدر مان» تم العثور عليه في عام 1903 في كهف غوف بمنطقة سومرست، بجنوب غربي إنجلترا وأنه أثار ضجة كبيرة في ذلك الوقت.

ومنذ أكثر من 100 عام، حاول العلماء الكشف عن قصة «شيدر مان»، حيث أجروا الكثير من الدراسات التي حاولت تخيل شكله، إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل.

أما في الوقت الحالي، ومع التطور التكنولوجي الكبير، استطاع العلماء التوصل إلى شكل «شيدر مان» باستخدام الاختبارات الجينية المتطورة وتقنيات إعادة بناء الوجه.

وأشار العلماء أن نتائج هذه الدراسة فاجأتهم بشكل كبير، حيث أوضحت الاختبارات التي أجروها على «شيدر مان» أن بشرة البريطانيين الأوائل كانت داكنة أكثر مما كان يعتقد سابقاً، وأنهم يشتركون في مظهرهم مع إنسان العصر الحجري القديم الذي ظهر في أفريقيا، كما أكد العلماء أن لون البشرة الفاتح لم يتطور لدى سكان أوروبا الشمالية إلا في فترة متأخرة أكثر مما كان يعتقد.
المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة