المشنوق: لا شرعية لسلاح «حزب الله» إلا ضمن استراتيجية وطنية

المشنوق: لا شرعية لسلاح «حزب الله» إلا ضمن استراتيجية وطنية

الاثنين - 13 جمادى الأولى 1439 هـ - 29 يناير 2018 مـ رقم العدد [ 14307]

اعتبر وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، أن «الكلام عن مظلومية بيروت مبالَغ فيه، كما اتهام قيادات المدينة بالتقصير يخلو من الموضوعية، ويصدر إما عن سوء نية أو عن عدم دقة»، مؤكداً أن لا شرعية لسلاح «حزب الله» إلا ضمن الاستراتيجية الدفاعية و«لوائح «تيار المستقبل» ستكون مكتملة في كل لبنان.
وفي كلمة له خلال حفل تكريم محافظ جبل لبنان، القاضي محمد مكاوي، دعا المشنوق إلى «عدم تصغير بيروت لأنها عاصمة لبنان التي تجمع اللبنانيين وملتقى العرب، التي بقيت صامدة رغم كل ما مر عليها من احتلالات وظلم، وهويتها العربية لا يستطيع أحد تغييرها، وهي صاحبة الفضل على كثيرين من العرب وغير العرب».
وفي حين أكد أن «لوائح (المستقبل) ستكون مكتملة في كل لبنان، ولن نسمح لفائض الغلبة في الترشيحات أن يصل إلى مبتغاه»، شدّد على «أن سياسة ربط النزاع، غير الشعبية، هي مؤقتة، والتسوية لا يقدم عليها إلا الشجعان، وعلى رأسهم الرئيس سعد الحريري، الذي لا يستطيع ولا يرغب في أن يتخلى عن حق أي منا»، مضيفاً: «لكن أقول بكل صراحة وعزم، أن لا شرعية لسلاح (حزب الله) إلا من ضمن استراتيجية دفاعية وطنية تديرها الدولة، وعنوانها الوحيد استعمال السلاح بمواجهة العدو الإسرائيلي».
وقال المشنوق: «إن لبنان عربي كان وسيبقى في وجه كل المشاريع التي تريد جره إلى مذهبة دول المنطقة ومشاريع التمدد والتوسع والغلبة، التي لن تنتصر مهما طال الزمن»، معتبراً أنه «قد تحصل أخطاء، لكنها شكلية وليست أساسية، ولا تمس مضمون المسار والمصير».


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

فيديو