«الشرق الأوسط» تختبر هاتف «غالاكسي نوت ـ إصدار المعجبين»

«الشرق الأوسط» تختبر هاتف «غالاكسي نوت ـ إصدار المعجبين»

يصمم بشاشة منحنية وقلم ذكي يدعم اللغة العربية... ويتعرف على بصمة العين ويقاوم المياه والغبار
الثلاثاء - 6 جمادى الأولى 1439 هـ - 23 يناير 2018 مـ رقم العدد [14301]
جدة: خلدون غسان سعيد
أطلقت «سامسونغ» هاتف «غالاكسي نوت إف إي» (Galaxy Note FE). ويشير الرمز الأخير اختصاراً إلى عبارة «إصدار المعجبين» (Fan Edition). ويصمم الهاتف بشاشة منحنية من الجانبين وقلم رقمي للتفاعل مع الشاشة وترجمة أي كلمة إلى العربية، ومقاومة المياه والغبار، ومسح قزحية عين المستخدم لفتح قفل الجهاز والشاشة فائقة الدقة، وغيرها من المزايا المتقدمة الأخرى.

ويعتبر هذا الهاتف إصداراً خاصاً من هاتف «غالاكسي نوت 7» بعد الاستبدال ببطاريته بطارية أخرى أفضل منها، وذلك بسبب إعجاب المستخدم بالهاتف لدى تجربته قبل استرجاعه عالمياً.

وأطلقت الشركة 400 ألف وحدة من الهاتف فقط في كوريا الجنوبية صيف العام الماضي، وهو عدد محدود موجه لكل العالم، ومن ثم أطلقته في المنطقة العربية بداية العام الحالي بكميات محدودة. واختبرت «الشرق الأوسط» الهاتف، ونذكر ملخص التجربة.

القلم الذكي

من أهم مزايا سلسلة هواتف «غالاكسي نوت» هو وجود القلم الذي يشكل علامة فارقة عن باقي الهواتف الأخرى. ويتميز القلم الذكي لهذا الإصدار المسمى «S Pen» بقدرته على ترجمة أي نص (حتى لو كان نصاً في صورة) بين لغات كثيرة بسرعة كبيرة، مع دعم اللغة العربية، وذلك بمجرد اختيار الكلمة المرغوبة أو تأشير القلم على الكلمة المراد ترجمتها، وهو يستطيع ترجمة النصوص من الكتب الإلكترونية والمتاجر الرقمية ورسائل البريد الإلكتروني بكل سهولة ويسر، الأمر الذي يساعد المستخدم في ترجمة ما يرغب، حتى أثناء السفر إلى بلدان تستخدم لغات لا يتحدث بها، حيث يمكن تصوير ما يريد المستخدم ترجمته ومعرفة المحتوى بلغته الأم بكل سهولة.

ويستطيع المستخدم الكتابة بالقلم على الشاشة حتى لو كانت مقفلة، كما لو أن المستخدم كان يحمل ورقة وقلماً طوال الوقت، مع القدرة على تذكير المستخدم بالمواعيد والملاحظات المهمة بسرعة، الأمر الذي يسرع عملية تسجيل الملاحظات ويرفع أداء وإنتاجية المستخدم. كما يستطيع المستخدم تكبير الصورة تحت المنطقة التي يشير إليها القلم، وهو أمر مفيد جداً لدى قراءة النصوص الصغيرة أو البحث عن بعض التفاصيل في الصور الملتقطة وصفحات الإنترنت التي يزورها المستخدم، وهو مقاوم للمياه والبلل.

واستطاعت الشركة تصغير حجم رأس القلم بنحو 50 في المائة مقارنة بالإصدار السابق، وهو يستطيع تمييز 4096 مستوى ضغط مختلفاً، ويسمح كذلك بصنع صور متحركة بامتداد GIF مباشرة من عروض الفيديو أثناء مشاهدتها، ومشاركتها مع الآخرين بكل سهولة.

مزايا متقدمة

ويتميز الهاتف بقدرته على التعرف على المستخدم باستخدام ماسح لقزحية العين، بالإضافة إلى توفير ميزة مسح بصمة الأصابع. وتقدم هذه المزايا مستويات أمن عالية جديدة، بحيث يمكن للمستخدم حفظ ملفاته وتطبيقاته المهمة في مجلدات محمية لا يمكن فتحها إلا بعد مسح قزحية عين المستخدم أو التأكد من بصمته. وسيشعر المستخدم بالسرعة الكبيرة للهاتف لدى تشغيل التطبيقات الكثيرة والألعاب الإلكترونية المتقدمة عليه، مع قدرته العالية على تشغيل أكثر من تطبيق في آن واحد والتنقل بينها بسلاسة.

ويبلغ قطر شاشة الهاتف المنحنية من الجانبين 5.7 بوصة، وهي تستخدم زجاج «غوريلا غلاس 5» للحماية وتعرض الصور وعروض الفيديو المسجلة بتقنية المجال العالي الديناميكي HDR التي تقدم وضوحاً عالياً جداً للألوان والصورة، مع مقاومة للغبار والمياه لعمق يصل إلى متر ونصف المتر لمدة 30 دقيقة. ويعمل الهاتف بمعالج «سنابدراغون 821» ثماني النواة (4 أنوية بسرعة 2.3 غيغاهرتز و4 أخرى بسرعة 1.6 غيغاهرتز، وفقاً للحاجة).

وتبلغ دقة الكاميرا الخلفية 12 ميغابيكسل وتعمل بتقنية البيكسلات الثنائية (Dual Pixel) وبفتحة عدسة تبلغ f / 1.7 مع استخدام تقنية تثبيت الصورة لمنع أثر اهتزاز يد المستخدم أثناء التصوير («Optical Image Stabilization »OIS)، بينما تبلغ دقة الكاميرا الأمامية 5 ميغابيكسل. وتبلغ دقة الشاشة 1440x2560 بيكسل، مع القدرة على تحويلها إلى شاشة بالدقة العالية عوضاً عن الفائقة بهدف خفض استهلاك الشاشة للبطارية في حال عدم الحاجة لمشاهدة عروض الفيديو فائقة الدقة.

وتبلغ قدرة البطارية المطورة 3200 مللي أمبير في الساعة، مع استخدام منفذ «يو إس بي تايب - سي». وتقدم الشركة مهايئاً (Adaptor) صغيراً لوصل ملحقات «يو إس بي» القياسية به بكل سهولة، بالإضافة إلى مهايئ آخر لوصله بأسلاك «مايكرو يو إس بي» لشحنه أو نقل البيانات من وإلى الكومبيوتر في حال عدم توافر وصلة «يو إس بي تايب - سي». ويستخدم الهاتف 4 غيغابايت من الذاكرة مع تقديم إصدار موحد بسعة 64 غيغابايت من حيث السعة التخزينية المدمجة وتوفير منفذ للذاكرة المحمولة «مايكرو إس دي» لرفع السعة التخزينية بـ256 غيغابايت إضافية.

ويعمل الهاتف بنظام التشغيل «أندرويد 7.1.1 نوغا»، وتبلغ سماكته 7.9 ملليمتر ويبلغ وزنه 167 غراماً، وتبلغ كثافة شاشته 515 بيكسل في البوصة الواحدة، وهو يدعم الاتصال عبر شبكات الجيل الرابع بسرعات تصل إلى 450 ميغابت في الثانية، مع القدرة على شحنه لاسلكياً بسرعة وبكل سهولة.

الهاتف متوافر في 4 ألوان في المنطقة العربية؛ هي الأسود والفضي والذهبي والأزرق، وهو يدعم استخدام شريحتي اتصال في آن واحد، وبسعر 2099 ريالاً سعودياً (نحو 559 دولاراً أميركياً).

ولن نقارن الهاتف بغيره نظراً لأنه إصدار محدود عالمياً، ويقدم مواصفات هاتف «غالاكسي نوت 7» الذي أطلق في صيف عام 2016 وليس من العدل مقارنته بالهواتف التي أطلقت أخيراً، ولكنه يستطيع تشغيل التطبيقات بسرعة بسبب معالجه المتقدم وذاكرته الكبيرة وشاشته الواضحة.
Technology

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة