لافروف: الاتفاق النووي الإيراني مهدد بالانهيار

لافروف: الاتفاق النووي الإيراني مهدد بالانهيار

أكد استحالة تنفيذه إذا انسحبت منه الولايات المتحدة
الجمعة - 3 جمادى الأولى 1439 هـ - 19 يناير 2018 مـ
لافروف: لا يمكن أن يظل الاتفاق قائماً في شكل آخر تتم إعادة التفاوض عليه. (ا.ب)

أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يوم أمس (الجمعة)، أن الاتفاق النووي الإيراني «سوف ينهار» إذا انسحبت منه الولايات المتحدة.
وقال لافروف للصحافيين في الأمم المتحدة في نيويورك، إن الاتفاق «لم يمت بعد»، لكنه لا يمكن أن يظل قائماً في شكل آخر تتم إعادة التفاوض عليه.
وأضاف: «هذا الاتفاق لا يمكن تنفيذه إذا قام أحد المشاركين بالانسحاب منه من جانب واحد.. أعتقد أن الجميع يدركون ذلك».
ووقعت الولايات المتحدة الاتفاق عام 2015، المعروف باسم خطة العمل الشاملة المشتركة، تحت إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، وكذلك إيران والصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا.
ويهدف الاتفاق إلى ضمان استخدام إيران لقدراتها النووية للأغراض السلمية، مع منعها من الحصول على أسلحة نووية، مقالبل رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.
وكان الرئيس الأمريكى دونالد ترمب قد هدد بالانسحاب من الاتفاق اذا لم يتم إصلاح «عيوبه الفظيعة».
وحذر الرئيس الايراني حسن روحاني ترمب الأسبوع الماضي، من نسف الاتفاق الدولي الذي تم التوصل اليه بصعوبة شديدة، ووصفه بأنه «إنجاز دبلوماسي متميز لا يمكن لأحد أن يقوضه بسهولة».


روسيا أميركا إيران أخبار روسيا عقوبات إيران أخبار أميركا سياسة أميركية ترمب

اختيارات المحرر

فيديو