طيور صغيرة بيضاء تثير الذعر في أستراليا

طيور صغيرة بيضاء تثير الذعر في أستراليا

تسببت بأضرار كبيرة للمدينة والممتلكات
الثلاثاء - 29 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 16 يناير 2018 مـ رقم العدد [ 14294]
طيور الكوكاتو الشرقية
سيدني - لندن: «الشرق الأوسط»
طلب مسؤولون محليون من حكومة الولاية تصريحا لإعدام طيور الكوكاتو الشرقية طويلة المنقار، بعد أن أثارت تلك الطيور الصغيرة البيضاء اللون الذعر في البلدات الساحلية بولاية أستراليا الغربية.
وقال عمدة مدينة جيرالدتون، شين فان ستين، إن «هذه الطيور الصغيرة المزعجة قد تسببت في أضرار كبيرة للمدينة والممتلكات». وقال فان ستين لوكالة الأنباء الألمانية: «إنها تفكك الأسطح، مما يتسبب في تسرب المياه منها، وتنزع أشرطة السدادات المطاطية من النوافذ. مناقيرها المدببة قوية للغاية لدرجة أنها قادرة على انتزاع وحدات إنارة الشوارع والنباتات الاصطناعية». وأفاد بأن الطيور أتلفت لافتات مغلفة، وألحقت أضرارا بأسلاك نحاسية، بل وتسببت في حوادث ماس كهربائي. ووصف الطيور بالقول «إنها أسلحة دمار شامل يكسوها الريش».
وقال فان ستين إن مجلس مدينة جيرالدتون يدفع ما يصل إلى 400 ألف دولار أسترالي (320 ألف دولار أميركي) سنويا منذ عدة أعوام لإصلاح الأضرار التي تلحق بالبنية التحتية بسبب الطيور.
يشار إلى أن طيور الكوكاتو الشرقية طويلة المنقار هي نوع من ببغاوات الكوكاتو البيضاء. ويعود أصلها إلى أستراليا، وتعد دخيلة على أستراليا الغربية.
وقد تسبب التدفق الكبير للطيور البرية في إلحاق أضرار بالمحاصيل وشكل تهديدا للطيور المحلية، بما فيها أنواع أخرى محلية من الببغاوات.
وقال فان ستين، إن هناك ما يقدر بعشرة آلاف طائر من هذا النوع في جيرالدتون وحدها، وإن الأعداد تتزايد. وأضاف أن مجلس المدينة حريص على إعدام الطيور.
وقال فان ستين: «سوف نغريها بالقمح أو أي شيء يجذبها لتحط على الأرض تم نجمع الطيور ونسممها بشكل رحيم».
وأضاف: «إذا تم السماح لي، فسوف أطلق عليها النار لقد أصبحت مزعجة بشكل كبير لنا». وذكرت هيئة الإذاعة الأسترالية أن بلدات مجاورة لجيرالدتون تتخذ إجراءات قاسية مثل الألعاب النارية والغاز السام وإطلاق النار، في محاولات بائسة للسيطرة على الطيور المدمرة. وفي مدينة بونبوري في الجنوب الغربي، نجحت الألعاب النارية وحدها في إبعاد الطيور. وكانت حكومة الولاية قد أصدرت تصاريح العام الماضي لإعدام ألفي طائر، وهو ما يقول مسؤولو المدينة إنه ليس كافيا.
أستراليا عالم الحيوان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة