محادثات سلام غير رسمية بين كابل و«طالبان» في تركيا

محادثات سلام غير رسمية بين كابل و«طالبان» في تركيا

الاثنين - 27 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 15 يناير 2018 مـ رقم العدد [ 14293]

عقد ممثلون بالحكومة الأفغانية محادثات غير رسمية مع خمسة من أعضاء «طالبان» في تركيا أمس، طبقاً لما ذكرته قناة «تولو.نيوز» التلفزيونية الأفغانية أمس. ويمثل همايون جرير وعباس بشير الحكومة الأفغانية في الاجتماع. ونقلت القناة التلفزيونية عن همايون جرير وهو ممثل بالحكومة الأفغانية في المحادثات قوله إن «المحادثات غير رسمية، وإنهم سيبحثون الآليات لتمهيد الطريق لإجراء محادثات رسمية بين الجانبين». وأضاف أن أعضاء «طالبان» يمثلون «مجلس شورى كويتا» وشبكة «حقاني» وفصائل أخرى لـ«طالبان».
ورفض ذبيح الله مجاهد، أحد المتحدثين باسم «طالبان» الاجتماع، زاعماً أن «المشاركين لا يمثلون الحركة». وكانت الجولتان الأولى والثانية من المفاوضات بين «طالبان» والحكومة قد عقدتا في تركيا العام الماضي.
يأتي ذلك بعد أن ذكر رئيس مجلس السلام الأعلى، محمد كريم خليلي، في مراسم عقدت في كابل العام الماضي في ديسمبر (كانون الأول)، إن «المجلس مستعد لمحادثات سلام مع (طالبان) من دون أي شروط مسبقة». وكان الرئيس التنفيذي للحكومة الأفغانية الدكتور عبد الله عبد الله، ذكر الاثنين الماضي «أن وجود قادة (طالبان) خارج أفغانستان بات حقيقة للعالم بأسره، وأن معلومات دقيقة أظهرت أن قادة (طالبان) عاشوا في المدن الباكستانية الكبيرة، وقاموا بتنظيم هجمات ضد الحكومة والشعب الأفغاني من هناك». وأضاف الدكتور عبد الله في كلمة ألقاها في اجتماع لمجلس الوزراء الأفغاني، ونقلتها وكالة أنباء «باجفاك» الأفغانية، إنه ليست هناك حاجة لتفسيرات حول ما إذا كان زعماء «طالبان» يعيشون في أفغانستان أو في الخارج. وأوضح أن وجود قواعد إرهابية ووجود قادة «طالبان» خارج أفغانستان يعد واقعاً لا يمكن إنكاره، مضيفاً أن هناك إجماعاً بين أجهزة الأمن والشعب عليه.


أفغانستان حرب أفغانستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة