مخطط حوثي للسطو على «الشورى» اليمني

مخطط حوثي للسطو على «الشورى» اليمني

هادي يوجه وزير المالية ومحافظ «المركزي» بالعمل من عدن
الاثنين - 28 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 15 يناير 2018 مـ رقم العدد [ 14293]
مسن يمني يحمل مساعدات غذائية في صنعاء (إ.ب.أ)

قال عضو في مجلس الشورى اليمني إن جماعة الحوثي «تسعى إلى سد النقص العددي في أعضاء المجلس نظراً لوفاة البعض، ووجود أغلب الأعضاء في مناطق خارج نطاق سيطرتها إلى جانب الحكومة الشرعية، من خلال إصدار قرارات بتعيين أعضاء جدد من الموالين لها».

وكشف مصدر في صنعاء، تحفظ على ذكر اسمه لأسباب أمنية، لـ«الشرق الأوسط» عن تحرك حوثي مرتقب لإصدار قرارات بالجملة لتعيين العشرات من الموالين له أعضاء في «مجلس الشورى»، تمهيداً للسطو عليه واستئناف جلساته في صنعاء، بعدما فشلت الجماعة الانقلابية خلال الأسابيع الماضية في جمع النصاب القانوني من أعضاء البرلمان لانعقاده تحت مشيئتها.

ويعد «مجلس الشورى» رديفاً للبرلمان في اليمن، ويقوم بمهام استشارية بموجب الدستور النافذ، ويناقش مشروعات القوانين قبل عرضها على البرلمان، ويتألف من 111 عضواً يعينهم رئيس الجمهورية.

وأكد المصدر أن الميليشيات اقترحت حديثاً عشرات الأسماء من الموالين لها، بينهم زعماء قبائل وشخصيات مذهبية ورجال أعمال، وطلبت من رئيس مجلسها الانقلابي صالح الصماد إصدار قرارات تعيينهم في «الشورى».

إلى ذلك، وجّه الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وزير المالية أحمد عبيد الفضلي، ومحافظ البنك المركزي منصر القعيطي، ونائبه عباس الباشا، بالإشراف المباشر على العمل المالي والمصرفي من العاصمة المؤقتة عدن بالتنسيق مع الحكومة وأجهزة الدولة المختلفة؛ لوضع التصورات والمعالجات الكفيلة باستقرار العملة، وتفعيل تحصيل الإيرادات واتخاذ الضوابط لتحقيق الاستقرار المنشود.

ووفقاً لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، أكد الرئيس اليمني أهمية تعزيز العمل الميداني، وشدد على تفعيل أداء المؤسسات المالية في مختلف الجوانب.
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة