سيد رجب: «أبو العروسة» يجسد أجواء الأسرة المصرية ومعاناتها بواقعية

سيد رجب: «أبو العروسة» يجسد أجواء الأسرة المصرية ومعاناتها بواقعية

قال لـ «الشرق الأوسط» إنه يراهن على نجاح فيلم «طلق صناعي»
الجمعة - 25 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 12 يناير 2018 مـ رقم العدد [ 14290]
القاهرة: شيماء مكاوي
نجح خلال فترة قصيرة في لفت الأنظار إليه بشدة، والتربع على قمة قائمة النجوم المفضلين للجمهور، لما يتمتع به من موهبة فرضت نفسها على صناع الدراما والسينما، فضلا عما يمتلكه من ملامح مصرية أصيلة ساهمت في إسناد أدوار متعددة ومتنوعة إليه خلال الأعوام الماضية، إنه الفنان المصري سيد رجب، الذي يخوض تجربة درامية جديدة، من خلال مشاركته في مسلسل «أبو العروسة»، الذي تعرض حلقاته الأولى حاليا على شاشة إحدى القنوات الفضائية.
تحدث «سيد رجب» لـ«الشرق الأوسط» عن أسباب تحمسه للمسلسل الجديد، بالإضافة إلى طبيعة دوره في فيلم «طلق صناعي»، وعن أحلامه وطموحاته خلال الفترة القادمة. في البداية قال رجب عن مسلسل «أبو العروسة»: «عندما عُرض علي العمل، وجدته يحمل فكرة جيدة وهدف محدد، وهو إرجاع الأسرة المصرية إلى الشاشة في شكلها الجميل المترابط المحترم، التي تتبنى مجموعة من الضوابط والمبادئ، بحيث يتأتي ذلك من خلال فكرة جيدة ومختلفة، بالإضافة إلى وجود شركة إنتاج محترمة، وإخراج جيد وفريق عمل متكامل. كل هذه الأشياء جعلتني أوافق دون تردد على هذا العمل».
وفسر «رجب» سيطرة المسلسلات ذات الصبغة الاجتماعية على الساحة الفنية في الوقت الراهن بقوله: «المسلسل الاجتماعي كان له مكانته المعتبرة في الماضي، حتى دخلت دراما (الأكشن) والإثارة، والرعب، لكن لا يزال المسلسل الاجتماعي له مكانته بين المشاهدين، لأنه يكون بمثابة لسان حال المشاهد، الذي يجسد همومه ومشاكله بشكل واقعي».
وعن طبيعة دوره في مسلسل «أبو العروسة»، قال رجب: «أقوم بدور رب أسرة، ويدعى (عبد الحميد)، في عائلة مكونة من خمسة أبناء، متزوج من (عايدة)، التي تقوم بدورها الفنانة (سوسن بدر)، وهو يهوى اقتناء الطوابع القديمة، ويجد متعة كبيرة في شرائها والاحتفاظ بها، وهو أيضا موظف له مبادئ يحافظ عليها، ويحاول أن يربي أبناءه عليها، وتتوالى الأحداث في هذا النطاق الأخلاقي». ولم يتطرق «رجب» إلى ذكر المزيد من أحداث المسلسل خوفا من «حرق الأحداث للمشاهد» لكنه لفت قائلا: «المسلسل بصفة عامة يجسد الأسرة المصرية ومعاناتها ومشاكلها بشكل درامي أقرب إلى الحقيقة».
وأشار إلى أن العمل من بطولة سوسن بدر، ونيرمين الفقي، ومدحت صالح ورانيا فريد شوقي، وتأليف هاني كمال، وإخراج كمال منصور.
وأكد رجب أن مسلسل «أبو العروسة» يعتبر التجربة الأولى له مع المسلسلات الطويلة، قائلا: «هذه النوعية من المسلسلات التي تعرض خارج السباق الرمضاني تلقى نسبة مشاهده عالية، وأتمنى أن يلقى المسلسل نجاحا كبيرا.
وفي سياق مختلف تحدث سيد رجب عن فيلم «طلق صناعي»، الذي يشارك في بطولته أيضا، بعدما تم عرضه أخيرا في مهرجان دبي السينمائي: «هذا العمل متميز جدا، والسيناريو أكثر من رائع، وعندما شاهدته في مهرجان دبي، شعرت بالسعادة كثيرا، وأراهن على نجاح الفيلم عند عرضه في دور السينما المصرية».
وعن دوره في فيلم «طلق صناعي»، يقول رجب: «أقوم بدور مدير الأمن، وجميع شخصيات العمل مطروحة بشكل كوميدي، وتدور أحداثه حول زوجين يذهبان للحصول على تأشيرة السفر إلى أميركا، ولكن يتم رفضهما وتحدث العديد من المفاجآت بعد ذلك، من أجل الحصول على التأشيرة، وهو من بطولة حورية فرغلي، وماجد الكدواني، ومي كساب، ومصطفى خاطر، وعدد آخر من النجوم، ومن تأليف خالد ومحمد دياب، وإخراج خالد دياب.
وحول أكثر الأدوار التي يفضلها رجب في عمله السينمائي والدرامي، أوضح أنه لا يميل إلى شيء محدد، ولا يمكن تصنيفه في نوعية أدوار محددة، ولفت إلى أنه قدم الكوميديا، وأدوار الخير والشر، والتراجيديا، وأنه مستعد أن يقدم كل الأدوار: «الدور الجيد هو الذي يحكمني».
وبالنسبة للأدوار التي ما زال يحلم بتقديمها أكد أنه لا يحلم بدور محدد، ولكن يعتمد في اختياراته على السيناريو الجيد، والدور المختلف غير المتكرر، الذي يضيف لمشواره، بشرط توافر الإخراج الجيد، ووجود شركة إنتاج لا تبخل على العمل.
وفيما يخص الأعمال التي من المقرر أن يقدمها في شهر رمضان القادم، أعلن رجب، أن هناك أعمالا جيدة معروضة عليه، لكنه لا يريد أن يتحدث عنها إلا بعد التعاقد عليها بشكل رسمي، ولكنه أكد أنه سيكون على الشاشة في شهر رمضان القادم، من خلال عمل جيد سيكون مفاجأة لمشاهديه.
يشار إلى أن «سيد رجب» قد بدأ مشواره المهني في مجال المسرح الحر والتجريبي، وقام بتقديم العروض المسرحية داخل مصر وخارجها، لكنه قدم أول أدواره في السينما في فيلم «إبراهيم الأبيض» عام 2009 مع نجوم كبار مثل الفنان الراحل محمود عبد العزيز، والفنان أحمد السقا، ثم تميز في فيلمه التالي «الشوق» عام 2011، حيث قام هو بكتابته وشارك أيضاً في تمثيله.
وفي عام 2013 قام بتقديم ثلاث بطولات في شهر رمضان، لمسلسلات «موجة حارة»، و«آسيا»، و«فرعون»، بينما كان مسلسل «موجة حارة»، من أكثر المسلسلات التي زادت من شعبيته وسط الجماهير، وحققت له نجاحا كبيرا جدا. وجدير بالذكر أنه حصل على جائزة أفضل ممثل مصري في مسابقة المسرح التجريبي عام 1992.
مصر تلفزيون دراما

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة