مؤتمر «جبران القرن 21» يحكي سيرة الأدب اللبناني بالوثائق والصور

مؤتمر «جبران القرن 21» يحكي سيرة الأدب اللبناني بالوثائق والصور

الخميس - 16 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 04 يناير 2018 مـ رقم العدد [ 14282]
بيروت: فيفيان حداد
رغم مئات المطبوعات التي تناولت سيرته وعرضت إنجازاته في عالمي الأدب والشعر، فإن ما سيتضمنه مؤتمر «جبران القرن 21 رسالة لبنان إلى العالم» سيكشف عن حقائق كثيرة ما زالت مجهولة حول الأديب اللبناني العالمي جبران خليل جبران.
هذا المؤتمر الذي يعد الثالث من نوعه، وقد سبق أن أقيم الأول منه في أميركا، ينظمه «مركز التراث اللبناني» في الجامعة اللبنانية - الأميركية في بيروت (LAU) بالتعاون مع «لجنة جبران الوطنية» و«كرسي جبران للقيم والسلام» في جامعة ميريلاند الأميركية.
وسيستضيف على مدى أيامه الثلاثة ابتداء من اليوم الخميس 4 يناير (كانون الثاني) 20 باحثا من لبنان والعالم شغفوا بسيرته وتابعوها عن قرب، فاكتشفوا نواحي كثيرة تخص سيرة حياته، وسيقدمونها بالوثائق والصور خلال 5 جلسات نقد ونقاش تعقد في مبنى الجامعة الأميركية في بيروت حتى الجمعة 5 يناير الحالي. ويستكمل المؤتمر فعالياته في اليوم الثالث له (السبت 6 يناير) من خلال زيارتين ينظمهما إلى متحفي «الريحاني» (في بلدة الفريكة) و«متحف جبران» في بلدة بشري مسقط رأسه احتفالا بالذكرى الـ135 لمولده (6 يناير 1883 - 6 يناير 2018). ويأتي هذا المؤتمر في الذكرى المئوية لصدور كتابه الأول بالإنجليزية «المجنون» في عام 1918 في نيويورك.
«سيتضمن المؤتمر جلسات خمس تحكي عن الأثر الذي تركه جبران وراءه في عالم الأدب، كما ستتناول جوانب خاصة من حياته العامة لم يكشف عنها من قبل»؛ يوضح الشاعر هنري زغيب، رئيس «مركز التراث اللبناني» في جامعة «LAU» خلال حديثه لـ«الشرق الأوسط».
وفي جلسة الافتتاح التي تنطلق اليوم سيتحدث إضافة إلى الشاعر اللبناني هنري زغيب كل من مي الريحاني، مديرة «كرسي جبران للقيم والسلام» في جامعة ميريلاند الأميركية، وكذلك جوزف جبرا، رئيس جامعة «LAU» والدكتور طارق الشدياق «رئيس لجنة جبران»، والبروفسور فيليب سالم رئيس «مركز الأبحاث السرطانية» في تكساس. ومن الباحثين العالميين المشاركين في المؤتمر البروفسور روجر ألان (جامعة بنسلفانيا الأميركية)، والقس بول غوردن تشاندلر (كاتب من شيكاغو)، والإيطالي فرنشيسكو مديتشي الذي جاء من روما خصيصا للمشاركة في المؤتمر وسيعرض خلاله وللمرة الأولى صورا ووثائق جديدة عن جبران خليل جبران تحت عنوان: «في إثر جبران خطوة خطوة». «إن هذا المؤتمر هو نتاج أبحاث معمقة عن جبران خليل جبران الشاعر والأديب والفيلسوف، والذي حضر في التيارات الأدبية المعاصرة بقوة. كما سيتم عرض مقطع من فيلم (جبران الرؤيوي الثاقب) الذي صوّره غلن كلم، وهو أستاذ جامعي في سيدني» بأستراليا؛ أضاف زغيب في سياق حديثه.
أما الباحثة تانيا سامنس (متحف «تلفير» الأميركي في جورجيا) فستفتتح الجلسة الخامسة للمؤتمر التي ستقام تحت عنوان: «ما زال يكتشف»، لتحكي عن علاقة الحب التي ربطت جبران بماري هاسكل لأعوام طويلة (جبران وماري هاسكل - الساغا الأدبية).
وستصدر عن المؤتمر توصيات خاصة يعلن عنها كل من مي الريحاني وهنري زغيب، ليختتم المؤتمر بأمسية جبرانية خاصة.
لبنان Art

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة