الميليشيات تبدأ «حوثنة» حزب صالح

الميليشيات تبدأ «حوثنة» حزب صالح

تقرير غوتيريش: شعار إيراني على صاروخين استهدفا السعودية
الاثنين - 22 شهر ربيع الأول 1439 هـ - 11 ديسمبر 2017 مـ رقم العدد [14258]
مسلح حوثي في شارع بصنعاء عقب الأحداث الأخيرة (إ.ب.أ)
صنعاء: «الشرق الأوسط»
عقدت حكومة الانقلاب في صنعاء، أمس، اجتماعا ضم «وزراء» محسوبين على حزب المؤتمر الشعبي العام، باستثناء ثلاثة منهم، وذلك غداة معلومات نقلا عن أقارب الرئيس السابق علي عبد الله صالح أكدت دفنه بحضور محدود.

وبدأت الميليشيات «حوثنة المؤتمر الشعبي العام»، حيث أعلنت النسخة الحوثية من وكالة (سبأ) أن عبد العزيز بن حبتور، رئيس حكومة الانقلاب، عقد لقاء موسعاً مع «الوزراء» بحضور نوابه. ولوحظ من بين الحاضرين في الاجتماع من المحسوبين على «المؤتمر» اللواء جلال الرويشان نائب بن حبتور لشؤون الأمن والدفاع وهشام شرف (الخارجية) ومحمد بن حفيظ (الصحة) وعلي القيسي (الإدارة المحلية) وعلي أبو حليقة (شؤون النواب والشورى).

وكان من أبرز الغائبين محمود جليدان (الاتصالات) والشيخ حسين حازب (التعليم العالي) واللواء محمد العاطفي (الدفاع) إذ يرجح أنهم ما زالوا تحت الإقامة الجبرية في ظل تسريبات تفيد بعدم ثقة الميليشيات الحوثية بهم.

إلى ذلك، أفاد تقرير باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بأن مكونات صاروخين أطلقهما الحوثيون صوب السعودية «حملت شعاراً مماثلاً لشعار مجموعة الشهيد باقري الصناعية»، وهي شركة إيرانية تضعها الأمم المتحدة على قائمتها السوداء.

...المزيد
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة