الليبي المتورط في هجوم الواحات: فكرنا «قاعدي»

الليبي المتورط في هجوم الواحات: فكرنا «قاعدي»

قال إنهم استقطبوا {دواعش} بعد إقناعهم بأن البغدادي من {الخوارج}
السبت - 29 صفر 1439 هـ - 18 نوفمبر 2017 مـ رقم العدد [14235]
أحد أوكار المتشددين في سيناء... نشرتها صفحة المتحدث العسكري أمس
القاهرة: وليد عبد الرحمن
كشف عبد الرحيم محمد عبد الله المسماري، الإرهابي الليبي المتورط في هجوم «الواحات» الذي وقع في الصحراء الغربية لمصر وأسفر عن مقتل عدد كبير من عناصر الشرطة المصرية، أنه ورفاقه في المجموعة الإرهابية التي ينتمي إليها «يعتنقون فكر القاعدة»، وأنهم نجحوا في «استقطاب» شبان آخرين في مصر كانوا يحاولون الانضمام إلى «داعش» بعدما أقنعوهم بأن تنظيم أبو بكر البغدادي من «الخوارج»، في مؤشر جديد إلى التنافس بين هذين التنظيمين الإرهابيين.

وأكد عبد الرحيم، في حوار متلفز على إحدى الفضائيات المصرية ليلة أول من أمس، أن مجموعته الإرهابية جاءت إلى مصر لـ«تطبيق شرع الله»، حسب زعمه، و«محاربة الشرطة والجيش... وضميري لم يؤنبني بعد مقتل أفراد الشرطة» في هجوم الواحات. وأضاف: «بايعت عماد الدين عبد الحميد، المعروف بـ(الشيخ حاتم) زعيم التنظيم، على السمع والطاعة». وقال إنه «اقتنع» بأفكار المتشددين بعد الاحداث الليبية عام 2011، مشيراً إلى انتشار الجماعات المتشددة في مدينة درنة التي جاء منها في شرق ليبيا.

إلى ذلك، قرر المستشار نبيل أحمد صادق، النائب العام المصري، حبس المسماري و14 آخرين، 15 يوماً على ذمة التحقيقات معهم. ويواجه الإرهابي الليبي تهم القتل العمد مع سبق الإصرار بحق ضباط وأفراد الشرطة، وحيازة أسلحة نارية وذخائر من دون ترخيص، والانضمام إلى جماعة أُسست على خلاف أحكام القانون والدستور تستهدف الاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة، والإخلال بالنظام العام، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة