خادم الحرمين وولي عهده يستقبلان بطريرك الموارنة

خادم الحرمين وولي عهده يستقبلان بطريرك الموارنة

بحثا معه تعزيز التسامح... والراعي أعلن دعمه لأسباب استقالة الحريري
الأربعاء - 26 صفر 1439 هـ - 15 نوفمبر 2017 مـ رقم العدد [14232]
الملك سلمان بن عبد العزيز لدى استقباله البطريرك بشارة الراعي والوفد المرافق له في الرياض أمس (واس)
الرياض: «الشرق الأوسط» بيروت: بولا أسطيح
التقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، بقصر اليمامة في الرياض أمس، البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للموارنة في لبنان. وأكد اللقاء أهمية دور مختلف الأديان والثقافات في تعزيز التسامح ونبذ العنف والتطرف والإرهاب وتحقيق الأمن والسلام لشعوب المنطقة والعالم. كما استعرض الجانبان العلاقات بين السعودية ولبنان.

كما التقى الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، البطريرك الراعي، وبحثا العلاقات السعودية - اللبنانية وعدداً من الموضوعات المتعلقة بدور مختلف الأديان والثقافات في تعزيز التسامح ونبذ العنف والتطرف، بما يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

والتقى الراعي، رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل سعد الحريري، ووصف اللقاء بـ«الجيد جداً جداً»، مشدداً على أن «الرئيس الحريري سيعود في أقرب وقت إلى لبنان». ورداً على سؤال ما إذا كانت قد أقنعته أسباب استقالة الحريري، أجاب الراعي: «مَن قال لكم إنني غير مقتنع؟ أنا مقتنع كل الاقتناع بالأسباب، والرئيس الحريري أعلن في مقابلته التلفزيونية أنه على استعداد للعودة عن الاستقالة والاستمرار في القيام بدوره»، معتبراً أن على رئيس الحكومة التحدث إلى رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب والقيادات السياسية، ووضعهم «بالأسباب التي دفعته إلى الاستقالة، فهو على استعداد لمواصلة خدمته لهذا الوطن، حيث دماء والده».

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة