تجربة {أودي ايه 8»... تألق في الإنجاز والتصميم الداخلي والقيادة الذاتية

تجربة {أودي ايه 8»... تألق في الإنجاز والتصميم الداخلي والقيادة الذاتية

الأربعاء - 19 صفر 1439 هـ - 08 نوفمبر 2017 مـ رقم العدد [14225]
فالنسيا: «الشرق الأوسط»
قد يأخذ البعض على أودي «إيه 8» الجديدة تصميمها التقليدي أو شدة نظام تعليقها أو حتى معدل الضوضاء الصادر من الإطارات، وكلها مآخذ قابلة للنقاش وتمثل آراء مشكوكاً فيها، ولكن ما يمكن تأكيده هو أن أحدث سيارة صالون فاخرة من «أودي» متألقة في الإنجاز والتقنية والتصميم الداخلي ونوعية القيادة. وهي الوحيدة في القطاع حتى الآن التي تقدم المستوى الثالث في القيادة الذاتية، بينما المنافسة تحاول اللحاق بها.
الشركة أتاحت فرصة تجربة السيارة للإعلام الدولي حول مدينة فالنسيا في إسبانيا مؤخرا، وكانت انطباعات القيادة إيجابية، خصوصا فيما يتعلق بالتصميم الداخلي وفخامة المواد والتقنيات التي قدمتها الشركة في أحدث أجيال سيارتها التي تصفها بأنها «مستقبل السيارات الفاخرة».
التصميم الخارجي للسيارة يأتي بشبكة أمامية عريضة ومصابيح أمامية عصرية من نوع ماتريكس. الجسم مبني من هيكل ألمونيوم مفرغ «سبيس فريم» يوفر للسيارة صلابة هيكلية مع خفة وزن.
القاعدة العريضة من المشترين في هذا القطاع الذي تمثله سيارات مثل «إس كلاس» من مرسيدس والفئة السابعة من بي إم دبليو و«إل إس» من لكزس يختارون «إيه 8» لأنها توفر لهم الفخامة الداخلية في إطار هادئ لا يلفت الأنظار ولا يعكس نخبوية ظاهرة في الشوارع. ولذلك تتوجه الشركة إلى إرضاء هذه الفئة ذات الولاء المستمر للعلامة التجارية بالحفاظ على التصميم التقليدي.
أما الجدد على علامة أودي فلا سبيل آخر لإقناعهم بجدوى هذه السيارة إزاء المنافسة إلا بالتجربة العملية قبل الاختيار. فالسيارة «إيه 8» قد تشبه سيارات أودي الأصغر حجما ولكنها في فخامة التجهيز الداخلي تأتي منفردة ومتألقة.
وتضع الشركة كل خبرتها وإمكاناتها في التجهيز التقني المتقدم لهذه السيارة في مجالي الفخامة والأمان. وتأتي السيارة بجسم عادي أو بقاعدة عجلات طويلة لطراز الليموزين. كما تتاح نسخة رياضية تحت اسم «إس 8» تحمل محركا هائلا سعته 6.3 لتر يضم 12 أسطوانة على شكل W وهي ليموزين بقاعدة عجلات طويلة. وتأتي جميع فئات «إيه 8» بناقل حركة أوتوماتيكي بثماني سرعات ودفع على كل العجلات بنظام كواترو.
وتشمل تجهيزات فئة المدخل عجلات بقطر 18 بوصة ونظام تعليق فعال بضغط الهواء وتجهيز جلدي للمقاعد مع خاصية التبريد والتدفئة والضبط الكهربائي. وتعرض المعلومات على شاشة فائقة الوضوح بحجم سبع بوصات عليها نظام الملاحة وكاميرا الرؤية الخلفية ومعلومات لصف السيارة. ويمكن الدخول وتشغيل السيارة بلا مفتاح.
وتوفر سيارات القاعدة العريضة موقعاً فريداً للمقعد الخلفي الأيمن المخصص للاسترخاء كتجهيز إضافي، حيث يمكن للركاب تدليك وتدفئة أقدامهم وفق مجموعة مختلفة من المستويات.
ولم تفصح الشركة بعد عما إذا كان الجيل الرابع من أودي «إيه 8» سوف يحمل تقنية القيادة الذاتية فعلا عندما يصل إلى الأسواق في عام 2018، وتقع «إيه 8» في مقدمة تقنيات القيادة الذاتية مرحليا إزاء المنافسة من خلال التقنيات التي طبقتها في الجيل الحالي.
وعند تدشين السيارة سوف يكون المحرك المتاح سعة ثلاثة لترات وشاحن توربيني يوفر قدرة 340 حصانا، ثم تقدم الشركة قبل نهاية عام 2018 محركا سعة أربعة لترات بثماني أسطوانات وشاحن توربيني مزدوج يوفر قدرة 460 حصانا. وكلاهما يحمل تقنية هايبرد محدودة وتيارا كهربائيا قدرة 48 فولت يتوجهان إلى رفع كفاءة تشغيل المحرك البترولي وتحسين استهلاك الوقود. ومن المتوقع أن توفر الشركة «إيه 8» بدفع هايبرد خلال النصف الأول من عام 2019.
وتستخدم السيارة الذكاء الاصطناعي في التعامل مع تعرجات سطح الطريق بربط نظام التعليق الفعال بنظام الملاحة عبر كاميرا أمامية ترصد الطريق وتهيئ السيارة للتعامل معه، بحيث تنطلق السيارة بنعومة تامة على الطرق الوعرة. ويسمح النظام برفع العجلات وخفضها بوصتين للتعامل مع حفر الطريق بسلاسة.
وسوف تحمل سيارات الجيل الرابع من أودي «إيه 8» تقنيات صف السيارة أتوماتيكيا عن بعد، وهي مزايا تم اختبارها أثناء قيادة السيارة في مدينة فالنسيا الإسبانية مؤخرا.

تجربة القيادة

من فالنسيا ثالث أكبر المدن الإسبانية بعد مدريد وبرشلونة في الجنوب الشرقي لإسبانيا كانت تجربة «إيه 8» الجديدة على طرق سريعة وأخرى جبلية ملتوية بلا حواجز أمان على جانبيها. لم تجر تجربة المستوى الثالث من القيادة الذاتية التي قالت الشركة إنه سوف يكون ضمن تجهيزات السيارة عندما تصل إلى الأسواق في العام الجديد.
التحكم الدقيق في مناخ وثير هو أبسط وصف لقيادة أودي «إيه 8» وهو ما يوفره نظام كواترو وناقل السيارة الأوتوماتيكي السلس وقوة المحرك، بالإضافة إلى نظام التعليق الذكي. ويمكن للسائق أن يختار نمط القيادة المناسب له من بين الأوتوماتيكي والمريح والديناميكي.
التجهيز الداخلي، كما هو متوقع في هذا القطاع، يوفر فخامة ملحوظة. وتتوفر خواص المساج والتدفئة والتبريد لكل المقاعد كخيار إضافي وللمقاعد الأمامية ضمن التجهيزات الأساسية. وهي تتمتع بدرجة عالية من الهدوء، مما ينفي عنها انتقاد البعض لضوضاء الإطارات حتى على سرعات عالية. وفي فئات المحركات العليا يمكن اختيار نظام إلغاء الضوضاء تماما عبر النظام السمعي للسيارة.
ولا يوجد زحام أزرار أو مفاتيح في لوحة القيادة، حيث يمكن تنفيذ معظم الوظائف من على الشاشة. وتوزع السيارة مهام التشغيل على مفتاح التحكم الدوار القابل للضغط ولوحة التحكم العاملة باللمس. وتبرز في المنتصف شاشة التحكم بقياس 10.1 بوصة، والتي تندمج عندما ينتهي تشغيلها مع المحيط الأسود المصقول للوحة القيادة.
التحكم في القيادة سهل ودقيق، والانطلاق سلس ومريح، والاستمتاع بالسيارة يتضح بعد القيادة عدة ساعات والوصول إلى مقصد الرحلة مع انتعاش واضح، حيث تلغي السيارة الشعور بالتعب والإجهاد بفضل ما توفره من قيادة وثيرة.
إن تجربة أودي «إيه 8» هي أفضل وسيلة للإقناع بأنها وصلت إلى درجة التفوق إزاء المنافسة الألمانية والأجنبية في هذا القطاع، والنصيحة الوحيدة للمشتري في قطاع الصالون الفاخر هو أن يجرب أكثر من سيارة قبل أن يختار ولا يعتمد على أفكار تقليدية مكتسبة من الماضي.
المانيا السيارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة