سويسرا تحقق مع القطري الخليفي والفرنسي فالكه

سويسرا تحقق مع القطري الخليفي والفرنسي فالكه

تفتيش مكاتب «بي إن سبورتس» على خلفية حقوق بث «المونديال»
الجمعة - 23 محرم 1439 هـ - 13 أكتوبر 2017 مـ رقم العدد [14199]
ناصر الخليفي (رويترز) ....جيروم فالكه (أ.ف.ب)
جنيف - باريس: «الشرق الأوسط»
قامت النيابة العامة الفرنسية أمس بحملة تفتيش على مكاتب شبكة «بي إن سبورتس» في باريس، بالتزامن مع عمليات تفتيش أخرى في اليونان وإيطاليا وإسبانيا، في إطار التحقيق الجنائي السويسري مع القطري ناصر الخليفي، الرئيس التنفيذي للمجموعة الإعلامية، والفرنسي جيروم فالكه الأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، ورجل أعمال لم يكشف عن اسمه يعمل في قطاع البث الرياضي، على خلفية مخالفات في بيع حقوق بث مباريات كأس العالم.

وشمل التحقيق، وهو الأخير ضمن سلسلة فضائح فساد طالت الاتحاد الدولي وكرة القدم العالمية خلال العامين الماضيين، تنفيذ عمليات تفتيش في أماكن عدة منها المكاتب الباريسية للشبكة القطرية، التي يتولى رئيسها أيضا رئاسة نادي باريس سان جيرمان الفرنسي.

وأعلن مكتب المدعي العام السويسري أمس فتح تحقيق جنائي ضد فالكه، والرئيس التنفيذي لمجموعة «بي إن ميديا»، على خلفية منح الحقوق الإعلامية لمباريات كأس العالم التي تقوم الشبكة بنقلها منذ عدة أعوام. وحسب التحقيق الجديد، قبل فالكه «مساعدات غير مستحقة من رجل أعمال في مجال الحقوق الرياضية على صلة بمنح الحقوق الإعلامية لعدد من الدول وتخص كؤوس العالم لأعوام 2018 و2022 و2026 و2030». كما يشير التحقيق السويسري إلى وجود عمليات غير قانونية بين فالكه، الموقوف 10 سنوات عن ممارسة أي نشاط كروي، وناصر الخليفي، تتعلق بمنح الحقوق الإعلامية لكأس العالم لكرة القدم 2026 و2030.

ورفضت مجموعة «بي إن سبورتس» الاتهامات الموجهة إليها، وأعلنت أنها ستتعاون بشكل كامل مع السلطات، وأنها «واثقة بالتطورات المستقبلية في هذه القضية».

....المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة