24 قتيلاً في حريق مدرسة دينية بماليزيا

24 قتيلاً في حريق مدرسة دينية بماليزيا

الخميس - 23 ذو الحجة 1438 هـ - 14 سبتمبر 2017 مـ
نوافذ دار الاتفاقية لتحفيظ القرآن في كوالالمبور بعد الحريق الذي أودى بحياة 24 شخصاً معظمهم من الفتية فيها (أ.ف.ب)
كوالالمبور: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن مسؤولون ماليزيون اليوم (الخميس) مقتل 24 شخصا معظمهم من الطلاب المراهقين في حريق شب في مدرسة دينية في العاصمة كوالالمبور، في واحد من أسوأ الحرائق التي شهدتها البلاد في السنوات الأخيرة.
وكانت حصيلة أولى تحدثت عن مقتل 25 شخصا لكن الشرطة أعادت النظر في الأرقام وأوضحت أن 24 شخصا هم 22 طالبا ومدرسين لقوا مصرعهم في الحريق.
واندلع الحريق في المدرسة الدينية الإسلامية «دار الاتفاقية لتحفيظ القرآن» التي تتألف من طبقتين وتقع في منطقة داتوك كيرامات بوسط عاصمة هذا البلد ذي الغالبية المسلمة والواقع في جنوب شرقي آسيا.
وتوجهت فرق الإطفاء إلى المكان على الفور وتمكنت من إخماد الحريق خلال ساعة.
وأفاد وزير أراضي الاتحاد الماليزي تنكو عدنان تنكو منصور أن: «الأطفال اليائسين كانوا يحاولون الإفلات من ألسنة اللهب». وأضاف أن: «شباكاً معدنية منعتهم من مغادرة المبنى الذي كان يحترق».
وصرح مدير شرطة كوالالمبور امار سينغ أن: «الجثث محترقة بالكامل». تابع: «للأسف لم يكن هناك سوى مدخل واحد لذلك لم يكونوا قادرين على الهرب، وعثر على كل الجثث مكومة فوق بعضها البعض».
ونشرت وسائل الإعلام المحلية صورا تظهر فيها الأسرة محترقة ويغطيها الرماد.
كما صرح خير الدين دراهمان مدير إدارة إطفاء كوالالمبور لوكالة الصحافة الفرنسية: «أعتقد أنها من أسوأ كوارث الحرائق في البلاد في السنوات العشرين الأخيرة».
وأضاف: «نحقق حاليا في سبب الحريق».
ماليزيا ماليزيا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة