محاكمة كنديين حاولا صنع قنبلة بأضواء عيد الميلاد

محاكمة كنديين حاولا صنع قنبلة بأضواء عيد الميلاد

يواجهان تهم تسهيل نشاط إرهابي وحيازة مادة متفجرة
الخميس - 23 ذو الحجة 1438 هـ - 14 سبتمبر 2017 مـ
مونتريـال: «الشرق الأوسط أونلاين»
أبلغت ممثلة للادعاء محكمة كندية بأن شابا وشابة من مونتريـال حاولا استخدام أضواء عيد الميلاد وورق سنفرة لصنع قنبلة بدائية، وذلك في بداية محاكمة الطالبين الجامعيين السابقين بتهم الإرهاب يوم أمس (الأربعاء).

وقالت ممثلة الادعاء لاين ديكاري في محكمة كيبيك العليا في مونتريـال إنه تم العثور على المواد وعلى وصفة لصنع القنابل مكتوبة بخط اليد ومنقولة عن مجلة دعائية نشرها متشددو تنظيم القاعدة بعدما فتشت الشرطة الكندية شقة استأجرها كل من المهدي جمالي (20 عاما) وصابرين جرماني (21 عاما) في 2015.

ولم يتضح كيف كان الاثنان يخططان لاستخدام الأضواء لصنع قنبلة.

ونفى الاثنان تهم محاولة مغادرة كندا للانضمام إلى جماعة إرهابية وحيازة مادة متفجرة وتسهيل نشاط إرهابي وارتكاب جريمة لصالح جماعة إرهابية.

وجرى اعتقالهما في 2015 في وقت أبلغت فيه سلطات أمنية في أنحاء العالم عن توجه موجات من الشبان، بمن فيهم طلاب جامعيون من مونتريال، صوب سوريا للانضمام إلى تنظيم داعش المتطرف.

وقالت ديكاري إن المحققين عثروا على مواد أخرى ودعاية للمتشددين وأدلة على أن الاثنين شاهدا فيديو لمقاتل كندي من «داعش».

وكرر الاثنان نفي التهم قبل أن تبدأ ممثلة الادعاء حديثها أمام المحكمة.

وذكرت ديكاري أن الشرطة بدأت التحقيق بشأنهما بعدما تلقت معلومات واعتقلتهما بعد ذلك بعدة أيام.

ومن المتوقع أن تستمر المحاكمة عشرة أسابيع.
كندا كندا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة