كوريا الجنوبية جاهزة لاستضافة دورة الألعاب الشتوية رغم الموقف السياسي

كوريا الجنوبية جاهزة لاستضافة دورة الألعاب الشتوية رغم الموقف السياسي

الخميس - 23 ذو الحجة 1438 هـ - 14 سبتمبر 2017 مـ
لي هي بوم رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد بيونغ تشانغ (يونهاب)
سيول: «الشرق الأوسط أونلاين»
ما زال التفاؤل هو الشعور العام في مدينة بيونغ تشانغ على الرغم من أن التوترات السياسية في المنطقة وبطء عملية بيع تذاكر وافتقاد الملاعب لخطط بطولة دورة الألعاب الشتوية 2018 تسبب صداعا للمسؤولين.
وتعهد لي هي بوم رئيس اللجنة المنظمة للبطولة بأن تكون الملاعب ممتلئة والأجواء جيدة وذلك خلال عرض تقديم قام به قبل اجتماعات اللجنة الأولمبية الدولية مساء الأربعاء (صباح الخميس)، على الرغم من أن وسائل الإعلام أفادت بأن ما بيع من تذاكر لا يتعدى 30 في المائة.
وقال لي: «نعمل بكد من أجل الشغف»، مضيفا أن الرئيس مون جاي إن يساعد على الترويج لدورة الألعاب.
واعترف لي بأن هناك بعض الأماكن تفتقد للخطة، وأكدت جونيلا ليندبيرغ رئيس لجنة التنسيق باللجنة الأولمبية الدولية أن هذا الأمر - من بين أمور كثيرة - يجب أن تحل من خلال محادثات مع الحكومة.
وقالت ليندبيرغ: «لا نريد أن نترك بيونج تشانج مع أفيال بيضاء».
ورغم أن هناك عملا كثيرا يجب أن ينتهي، فإن التقييم الشامل جاء إيجابيا خاصة وأن بيونغ تشانغ باتت جاهزة لاستضافة دورة الألعاب التي ستقام خلال الفترة من 9 إلى 25 فبراير (شباط) المقبل.
وأفاد توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية: «نتطلع للاحتفال معكم بدورة ألعاب شتوية عظيمة. لم ينته العمل بعد ولكن سويا سنمتلك الثقة لفعل هذا».
ولكن يظل المجهول الأكبر هو الموقف السياسي فيما يتعلق بتجارب الصواريخ والأسلحة النووية لكوريا الشمالية - حيث تبعد بيونغ تشانغ 100 كيلومتر فقط عن الحدود.
ولم يعلن لي صراحة الموقف وقال باخ خلال الافتتاح الرسمي لاجتماعات اللجنة الأولمبية يوم الثلاثاء الماضي أن «الحديث الآن عن سيناريوهات مختلفة لدورة الألعاب الشتوية سيرسل رسالة خاطئة».
كوريا الجنوبية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة