المعارضة القطرية تتصدى لمحاولات الدوحة تعطيل «مؤتمر لندن»

المعارضة القطرية تتصدى لمحاولات الدوحة تعطيل «مؤتمر لندن»

في أول مؤتمر منذ بدء الأزمة مع «الرباعي العربي»
الأربعاء - 22 ذو الحجة 1438 هـ - 13 سبتمبر 2017 مـ
الدوحة. («الشرق الأوسط»)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
تصدت المعارضة القطرية لمحاولات النظام في الدوحة تعطيل مؤتمرها الذي سيعقد الخميس المقبل في العاصمة البريطانية (لندن)، ويعد الأول منذ بدء أزمة قطر.
وقالت المعارضة إن برنامج مؤتمر "قطر في منظور الأمن والاستقرار الدولي" وُضع في ظروف روعي فيها السرية التامة، وذلك بسبب محاولات النظام القطري تخريب المؤتمر والضغط على أعضاء من البرلمان البريطاني لمقاطعته.
ويضم المؤتمر، العديد من صانعي القرار من الساسة العالميين، والأكاديميين، ومن المواطنين القطريين لمناقشة أوضاع الديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات ومكافحة الإرهاب في قطر، ويُنظمه مجموعة من المعارضين القطريين الحريصين على إيجاد حل منطقي للأزمة الحالية، وعلى استقرار وأمن بلادهم في المستقبل.
وأوضح خالد الهيل، المتحدث الرسمي باسم المعارضة القطرية أن "المؤتمر يهدف إلى إبراز حقائق الأمور التي تشهدها قطر، وإلى إفساح المجال للتعبير عنها في ظل سياسة تكتيم الأفواه التي يمارسها النظام القطري".
ويناقش المؤتمر خمس محاور، هي "قطر: الإسلام السياسي ودعم الإرهاب"، و "العلاقة بين قطر وإيران: مصدر رئيس لعدم الاستقرار الإقليمي"، و "الدور الغائب: تطلعات قطر للنفوذ العالمي في مقابل الديمقراطية وحقوق الإنسان- ويتطرق إلى مخالفات القوانين الدولية لحقوق الإنسان، وخاصة بتسليط الضوء على ملف تنظيم كأس العالم لسنة 2022"، و "الجزيرة: صوت الإعلام الحر أم بوق الإرهاب؟"، و "الدائرة المفرغة: الاقتصاد والجيوسياسة وأمن الطاقة الدولية".
قطر الأزمة القطرية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة