شكري: التنسيق مستمر بين الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب

شكري: التنسيق مستمر بين الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب

الثلاثاء - 21 ذو الحجة 1438 هـ - 12 سبتمبر 2017 مـ رقم العدد [14168]
وزير الخارجية المصري سامح شكري
القاهرة: «الشرق الأوسط»
أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري أمس أن الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب على تنسيق وتشاور وتضامن كاملين بشأن قطر وتسعى للحفاظ على مصالحها، مشيرا إلى أن مصر والسعودية والبحرين والإمارات، تحملت الكثير من التضحيات والاستهداف والتدخل في شؤونها الداخلية واستهداف لمواطنيها سواء المدنيين أو من الجيش والشرطة أثناء عملهم.

وقال شكري في تصريحات على هامش المؤتمر السنوي الثالث والعشرين للرابطة الدولية لمراكز التدريب على حفظ السلام المنعقد بالقاهرة، إن هذا التوجه هو توجه متصل بين الدول الأربع في أمور ليس فيها أي مهادنة لأن هذه الظاهرة الإرهابية وأي دعم يوفر للمنظمات الإرهابية لا بد أن ينقضي. وأضاف: «إننا لا يمكن أن نكون أمناء في عملنا في إطار تحالفات دولية للقضاء على الإرهاب، وهناك من يرعى الإرهاب ويحتضن الجماعات والتنظيمات الإرهابية، مشددا على أهمية العمل على تغيير هذا المسلك. وأكد وزير الخارجية استمرار الدول الأربع في تناول هذا الأمر من خلال التنسيق فيما بينها والثبات على مواقفها المبدئية.

ونوه الوزير المصري إلى مشاركة بلاده في قوات حفظ السلام مهمة كسابع أكبر مساهم عالميا في قوات حفظ السلام، مشيرا إلى أن الميزانيات والحاجة إلى المزيد من البعثات الخاصة بحفظ السلام وضعت أعباء كبيرة على ميزانية الأمم المتحدة والدول المساهمة. وأضاف أن مصر تشارك في مجلس الأمن الدولي ومجلس السلم والأمن الأفريقي في بلورة الأطر المختلفة لعمليات حفظ السلام والرؤية المستقبلية لكيفية الاستفادة من المهمات والوفود الخاصة بحفظ السلام. وأوضح أن هناك تقديرا كبيرا لمساهمة القوات المسلحة والشرطة المصرية في قوات حفظ السلام على المستوى المهني وأيضاً على مستوى المنظمات الدولية نظرا لما تضطلع به من مهام.

وحول جولة المفاوضات القادمة بالآستانة بشأن سوريا، أكد وزير الخارجية أن الهدف من هذه الجولة هو تهدئة الصراع العسكري في سوريا وقد حققت الجولات السابقة إنجازات في الماضي ونأمل أن تتسع رقعة عملها ويتم الاستقرار في سوريا بشكل كامل وأن ينتهي الصراع العسكري بشكل كامل نظرا لما تعرض له الشعب السوري من مخاطر وما قدمه من تضحيات. وشدد على ضرورة إيجاد حلول سياسية للأزمات والمشكلات وفقا لإرادة الشعوب وأن يتم صياغة المستقبل في إطار الحلول النابعة من هذه الإرادة.
مصر اخبار الخليج

اختيارات المحرر