مدينة بانه تُشعل «انتفاضة» في كردستان إيران

مدينة بانه تُشعل «انتفاضة» في كردستان إيران

الأربعاء - 15 ذو الحجة 1438 هـ - 06 سبتمبر 2017 مـ رقم العدد [14162]
مدينة بانه
أربيل: «الشرق الأوسط»
شهدت مدينة بانه في شرق كردستان (كردستان إيران) أمس مظاهرات شعبية واسعة شارك فيها عشرات الآلاف من المواطنين الكرد ضد «السياسات القمعية» للنظام الإيراني ضد الكرد. واستقبلت أجهزة الأمن الإيرانية المحتجين بالرصاص، وأصابت أكثر من عشرة منهم بجروح، بينما استمرت المظاهرات وانتقلت إلى مدن كردية أخرى في إيران.

وقال القيادي في حزب «الحرية» الكردستاني المعارض للنظام الإيراني، خليل نادري، لـ«الشرق الأوسط»: «بعدما قتلت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام الإيراني قبل نحو يومين اثنين من الحمّالين الكرد الذين يعملون في نقل المواد على الحدود بين كردستان إيران وإقليم كردستان (العراق)، خرج الآلاف من أهالي مدينة بانه في كردستان إيران إلى الشارع للوقوف بوجه الظلم الذي يتعرضون له الكرد يومياً، واجتمعوا أمام المؤسسات الإدارية في المدينة خاصة القائمقامية». وتحدث نادري عن «انتفاضة»، مشيراً إلى أن الأجهزة الأمنية «استقبلت المدنيين الكرد بالرصاص والنار». وقال: «حتى هذه اللحظة بلغ عدد المصابين أكثر من عشرة مدنيين». ولفت إلى أن مدينة مريوان في كردستان إيران شهدت هي الأخرى مظاهرات واسعة تأييداً لأهالي مدينة بأنه. وقال: «المظاهرات ستستمر ومن المقرر أن تتوسع».

وأكد نادري، أن حزب «الحرية» الكردستاني دعا أبناء المدن الكردية الأخرى في إيران إلى المشاركة في مظاهرات واسعة دعماً لمدينة بانه، مطالبا الأحزاب الكردية الإيرانية المعارضة بتوحيد جهودها دعماً لهذه المظاهرات التي وصفها بأنها «بداية انتفاضة شعبية واسعة في كردستان إيران». بدوره، قال القيادي في «الحزب الديمقراطي الكردستاني - إيران»، كاوه بهرامي، لـ«الشرق الأوسط»: «يستعد مواطنو مدن مريوان وسنه وسقز وشنو وبيرانشهر وسردشت، ومدن أخرى لبدء مظاهرات واعتصامات دعماً للمظاهرات التي تشهدها مدينة بانه»، مؤكداً أن المواطنين الكرد في إيران «لن يسكتوا عن الظلم الذي يمارسه النظام منذ سيطرته على الحكم».
ايران كردستان

التعليقات

زبيرعبدالله
البلد: 
سوري
06/09/2017 - 00:30
عندما قامت انتفاضة النكورد في كوردستان الغربية(روج افا_سوريا)،بعد مقتل العشرات في مدينة قامشلومن الكورد،عام 2004التقيت بعدها بالبيانوني مرشد الاخوان السوريين،في برلين وقلت له ،لماذا لم تشاركوا الكورد في الانتفاضة؟.،اجاب لم يقل لنا الكورد ذالك...قلت لم تكن مخططا ....،والانتفاضات تاتي تلقائيا،والشرارة عادة تاتي. غير متعمدة،على شعوب ايران انلاينتظروا من يقول لهم احد ذالك...اين الاهوازييون ،والخلق الفارسي...عليهم بهبة عارمة،ولايتركوا الكورد لوحدهم،،،،
سمير
البلد: 
العراق
06/09/2017 - 15:22
الحريه تنتزع لا تهدى لم يحصل كرد العراق على حكمهم الذاتي بالمظاهرات بل بالكفاح من اجله فلاحرى بكرد ايران ان ينهظوا لانتزاع حقهم و العالم كله سيقف معهم فظلم ايران معروف له و ارهاب حكومته طال جميع الدول . ان اراد اكراد ايران الحصول على حريتهم و حقوقهم حقا فليناظلوا لها لان الملالي لن يعطوهم شيئا و هؤلاء لا يعرفون الا لغة القوه فليصير اكراد ايران اقوياء بالحق و الا فان ارهاب ايران المدعوم روسيا و عراقيا و قطريا و داعشيا باقي و يتمدد و سيظل جاثما عليهم
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة