خطوات بسيطة لإزالة البيانات وتسريع عمل الكومبيوتر

خطوات بسيطة لإزالة البيانات وتسريع عمل الكومبيوتر

إفراغ الطابعة ومحو الملفات لزيادة سعة الذاكرة
الثلاثاء - 14 ذو الحجة 1438 هـ - 05 سبتمبر 2017 مـ رقم العدد [14161]
لندن: «الشرق الأوسط»
يُستخدم الكومبيوتر في الحياة اليومية منذ أكثر من نحو 40 عاماً. وخلال هذه السنوات، تأقلمنا مع استخدام جميع أنواع المنصات والأجهزة، وواظب المستهلك على استخدام الإنترنت، وتعلم العمل على «مايكروسوفت أوفيس»، وأتقن استخدام هاتف آيفون. وفي كل عام، تطرح شركات الإلكترونيات وابلا من الاختراعات الجديدة، كمجموعة من التلفزيونات الذكية أو خدمات مثل تحويل الأموال عبر «فيسبوك ماسنجر».
ولكن بعض المهارات التي قد لا يفكر المستهلك العادي في الاستفسار عنها، تظل محصورة بالخبراء. وقد يشعر الكثير من الأشخاص الذين يحبون الحيل الإلكترونية ويرغبون بأن تعمل أجهزتهم الإلكترونية بأقل قدر ممكن من المشاكل، بالاهتمام باللائحة التالية من وسائل تحسين عمل الكومبيوتر التي عرضتها «يو إس إيه توداي».
- إزالة البيانات
> إفراغ الآلة الطابعة من البيانات. نعم، هذا الأمر ليس مزحة. ماذا يمكن لآلة طابعة أن تخزن؟ وهل تحتوي الطابعة في الأساس على قرص صلب؟ الحقيقة هي أنه يمكن للمستهلك أن يبيع آلته الطابعة أو أن يعطيها لأحد دون حصول أي ضرر. وعادة، لا تخزن الآلات الطابعة الكثير من البيانات، كما أن أغلبها يمحى بمجرد إطفاء الآلة. ولكن البعض القليل من الطابعات يحتفظ بقدر قليل من المعلومات، مما قد يعرض صاحبها القديم إلى بعض المشاكل في حال كانت لا تزال تحتوي على مستند مصرفي أو رسمي.
لضمان الأمن، يفضل أن يقوم صاحب الطابعة بعملية إعادة ضبط شاملة. وصناعة الآلات الطابعة متنوعة، أي أن كل آلة تختلف ولو قليلاً في طريقة عملها عن غيرها من الآلات.
> تدمير القرص الصلب (بكل معنى الكلمة). لعل المستهلك يسمع دوماً أنه عليه أن يمحو كل المحتوى الموجود على قرص جهازه الصلب قبل إفراغ جهاز الكومبيوتر، وهي خطوة صحيحة مائة في المائة. سواء كان المستهلك ينوي بيع جهازه عبر موقع معين أو أنه سيتبرع به لمؤسسة معينة، من المنطقي جداً أن يمحو كامل المحتوى الموجود على الجهاز القديم.
ولكن ماذا إن كان ينوي إعادة تدوير الكومبيوتر؟ في هذه الحالة، يفضل أن يتم تفكيك الجهاز إلى قطع بواسطة الأدوات الحادة المناسبة. ويمكنه أن يفعل ما يريد بهذه القطع، حيث يمكنه أن يفتت القرص الصلب أو أن يحدث فيه فجوات أو حتى أن يحطمه بالمطرقة، وهكذا سيضمن تدمير البيانات لأهداف جيدة. يجب اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية.
- تسريع العمل
> تسريع عمل جهاز كومبيوتر قديم. يفضل بعض الناس شراء جهاز كومبيوتر أو لابتوب مستعمل، لأنهم لا يحتاجون إلى أحدث الأجهزة في السوق، ويكفيهم الحصول على مسرع مستندات «وورد»، ومتصفح موثوق، بالإضافة إلى مكتبة موسيقية جيدة.
ولكن عمل أجهزة الكومبيوتر يتباطأ مع الوقت، وخاصة في حال كانت تعمل منذ سنوات. في هذه الحالة، كيف يمكن للمستهلك أن يسرع عمل جهازه القديم؟
في الواقع، هناك بعض التقنيات البسيطة التي يمكن اعتمادها، وخاصة مع الأجهزة التي تعمل بنظام ويندوز. يجب أن يبدأ بمحو الملفات والبرامج التي لا يستخدمها أبداً، لأن الناس يميلون إلى تخزين الكثير من الأشياء التي لا يحتاجونها، والتي من شأنها أن تضعف فعالية الجهاز.
كما يمكنه أن يحفظ الصور ومقاطع الفيديو على خدمة سحابية، مما سيوفر مساحة كبيرة من سعة جهاز الكومبيوتر. وتجدر الإشارة إلى أن الخدمات السحابية ليست مكلفة وتسمح للمستخدم بأن يخزن آلاف الملفات الكبيرة الحجم عبر الإنترنت. حين يقرر المستهلك أخيراً أن يشتري كومبيوتراً جديداً، سيتمكن من وصل هذه الخدمة والاطلاع على ملفاته الخاصة بسهولة عليه.
وأخيراً، يمكن للمستخدم أيضاً أن يجزئ البرمجيات الخبيثة ويتخلص منها، وحتى أن يعيد تنزيل برنامج ويندوز جديد.
> الحصول على كلمة مرور الواي - فاي الخاصة بك. حين يتم وصل جهاز الراوتر الخاص بالواي - فاي للمرة الأولى، يعرض الشخص الذي ينصب الجهاز على المستهلك عدداً من كلمات المرور الشديدة الغرابة والتعقيد، التي تتألف من أحرف وأرقام جمعت عشوائياً دون نسق محدد، مما يصعب أمر حفظها.
في هذه الحالة، ما الذي سيحصل عندما يتعطل جهاز الواي - فاي، أو ينسى المستهلك كلمة المرور؟ وهو بالطبع لن يتذكرها أبداً ولن يتمكن من إدخالها إلا في حال كانت مطبوعة أسفل جهاز الراوتر. ماذا بعد ذلك؟
الحل الأمثل والأسرع هو إعادة ضبط الراوتر إلى إعدادات التصنيع الأولى. عادة، يمكن للمستهلك أن يعثر على ثقب موجود في الجهاز، وأن يستخدم إبرة أو دبوس للضغط على الزر الداخلي لمدة 15 ثانية. عندها ستمحى جميع المعلومات، بما فيه كلمة المرور وتاريخ الراوتر الموجود على الكومبيوتر. من هنا، سيكون على المستهلك أن يعيد إيصال الراوتر وكأنه جهاز جديد.
وقد يتطلب الأمر بعض الجهود خاصة في حال كان المستخدم لا يعرف كيف يتم توصيل راوتر من الصفر. أما في حال كان هذا الأخير يألف أمور الترميز، يمكنه أن يسحب كلمة المرور التي نسيها أو لا يعرفها من القرص الصلب. عبر ويندوز، يمكن للمستخدم أن يفتح نافذة الأوامر وأن يستخدم رمزاً بسيطاً للعثور على كلمة المرور. أما على جهاز ماكينتوش، فسيعثر على النافذة النهائية نفسها.
المملكة المتحدة Technology

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة