«بكثير من الضوء» يحاور تشكيليات عربيات

«بكثير من الضوء» يحاور تشكيليات عربيات

الأحد - 12 ذو الحجة 1438 هـ - 03 سبتمبر 2017 مـ رقم العدد [ 14159]
غلاف الكتاب
الدمام: «الشرق الأوسط»
\صدر حديثاً عن دار «مسعى» كتاب «بكثير من الضوء: حوارات في التشكيل»، للكاتب السعودي حسين الجفال، ويقع الكتاب في 224 صفحة، ويشمل قراءات حوارية مع 28 فنانة تشكيلية من السعودية، مصر، البحرين، الإمارات، الكويت ولبنان.
كتبت مقدمة الكتاب الناقدة الدكتورة ميساء الخواجا، ولوحة الغلاف للفنانة السعودية غادة الحسن ومن تصميم الشاعر محمد النبهان.
تقول الدكتورة ميساء الخواجا في مقدمة الكتاب، إن «بروز عدد من الأعمال الفنية النسائية في العصر الحديث وتزايد مشاركة النساء في المعارض التشكيلية العالمية يثير التساؤل حول الاختلاف بين الماضي والحاضر، كما يلفت النظر إلى حرص عدد من الفنانات على تمثيل ذواتهن وعالمهن بشكل خاص، هنا لا بد من الإشارة إلى حدوث تطور في وعي المرأة بذاتها وبقضاياها وبطبيعة الإقصاء الذي مارسه ويمارسه المجتمع في حقها، فظهرت في الستينيات من القرن العشرين في أميركا وعدد من الدول الأوروبية حركة نسوية في الفن سعت إلى مقاومة الظلم الواقع على المرأة، واهتمت بأن يعكس الفن حياة النساء وتجاربهن، كما سعت إلى الكشف عن الفن النسائي عبر التاريخ».
وتضيف: «لقد برزت في العصر الحديث أسماء تشكيليات غربيات وضعن لهن موطئ قدم في الفن العالمي، وأثارت الفنانات النسويات منهن العديد من القضايا المرتبطة بالمرأة وصورن عالمها بطرق متعددة لا سيما في حركات ما بعد الحداثة.
وتقول عن الكتاب الذي ضمّ حوارات أجراها حسين الجفال مع عدد من الفنانات التشكيليات السعوديات والعربيات: «لعل ما يجمع تلك الحوارات هو الرؤية المشتركة بينهن، رؤية تصر على أن الفن إنساني في جوهره، وتمتلئ بالإصرار على قيمة الإنسان مع التأكيد في الوقت نفسه على دور المرأة. هي رؤى تشكيليات سعوديات انطلق فيها الجفال صوب فضاءات شعرية وفلسفية وإنسانية تحاور الفن والحياة، والإنسان بشكل جوهري ليظهر فيها أن التشكيلية السعودية هي جزء من الحركة الفنية العالمية لكن كل واحدة منهن تحمل توجهها وهمومها الخاصة بها وبمجتمعها».
السعودية كتب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة