جماعة «فارك» بكولومبيا تحتفظ باسمها المختصر ليحمله حزب سياسي جديد

جماعة «فارك» بكولومبيا تحتفظ باسمها المختصر ليحمله حزب سياسي جديد

الجمعة - 10 ذو الحجة 1438 هـ - 01 سبتمبر 2017 مـ
اللوغو الجديد لجماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) (أ.ف.ب)
بوغوتا: «الشرق الأوسط أونلاين»
تحتفظ جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) التي تخلت عن سلاحها باسمها المختصر الشهير بينما تتحول إلى حزب سياسي مدني في إطار حلها بموجب اتفاق سلام مع الحكومة لإنهاء حرب دامت 50 عاما.
ويختتم المؤتمر السياسي الأول للجماعة اليوم (الجمعة) بعرض موسيقي وكلمات يلقيها عدد من الشخصيات بالميدان الرئيسي في بوغوتا وسيتغير اسمها الآن إلى القوة المشتركة الثورية البديلة.
وبموجب اتفاق السلام الذي أبرم عام 2016 لإنهاء دورها في حرب أودت بحياة أكثر من 220 ألف شخص حصل معظم مقاتلي الجماعة على عفو وسمح لهم بالمشاركة في الحياة السياسية. ولم يتضح بعد ما إذا كان المتمردون سيلقون دعما من الكولومبيين وبينهم الكثير من الرافضين لهم.
وقال زعيم «فارك» رودريغو لوندونو الذي يعرف بالاسم الحركي تيموشينكو في تغريدة على موقع «تويتر» إن الجماعة طرحت في البداية عدة أسماء أخرى لكن الاسم الجديد فاز على اسم (كولومبيا الجديدة) خلال تصويت بالمؤتمر يوم الخميس.
وستشمل سياسات الحزب الجديد محاربة الفساد وتشجيع الفنون والثقافة.
وبموجب اتفاق السلام يحصل حزب «فارك» تلقائيا على عشرة مقاعد في الكونغرس حتى عام 2026 ويمكنه السعي للفوز بالمزيد منها في الانتخابات. ومن المقرر إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية عام 2018.
كولومبيا كولومبيا سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة