إيقاف شخص طعن ضابط شرطة بالعاصمة السويدية

إيقاف شخص طعن ضابط شرطة بالعاصمة السويدية

استمرار احتجاز المشتبه به الرئيسي في هجوم استوكهولم
الجمعة - 10 ذو الحجة 1438 هـ - 01 سبتمبر 2017 مـ رقم العدد [ 14157]
ضباط شرطة في العاصمة استوكهولم (غيتي)
استوكهولم: «الشرق الأوسط»
طعن شرطي دورية من الخلف وأصيب بجروح في العنق، صباح أمس، في ساحة كبيرة باستوكهولم على يد رجل لم تعرف دوافعه، بحسب ما أفادت الشرطة السويدية. وقال المفتش روني تيلبيرغر من موقع الاعتداء الذي حصل في الساعة 10:30 (08:30 بتوقيت غرينتش) قرب مدخل لمترو الأنفاق على مشارف ساحة ميدبورغاربلاسن جنوب استوكهولم: «طعن شرطي في الظهر والعنق». وأضاف: «إن حياة الشرطي ليست في خطر». وأوقف المشتبه به الذي لم تعرف دوافعه، وفتح تحقيق في محاولة قتل، بحسب بيان الشرطة. وأكد شاهد في المكان أنه رأى شرطيين يوقفون رجلا، مضيفا: «تم كل شيء بسرعة، لم نكد نشعر بالأمر».
إلى ذلك، قضت محكمة سويدية، أمس، باستمرار احتجاز المشتبه به الرئيسي في الهجوم بشاحنة، والذي وقع بوسط استوكهولم في أبريل (نيسان) الماضي، وأسفر عن مقتل خمسة أشخاص، تمهيدا لمحاكمته في 28 سبتمبر (أيلول) المقبل. وما زال يشتبه في تنفيذ راخمات عكيلوف (39 عاما) وهو من أوزبكستان، للهجوم، بحسب ما قالته محكمة استوكهولم الجزئية.
وبموجب شروط احتجازه، لا يسمح لعكيلوف بقراءة الصحف أو الاطلاع على أي مصادر إخبارية أخرى. وطلب ممثل الادعاء هانس إهرمان تمديد احتجاز عكيلوف، مشيرا إلى أن التحقيق الأولي ما زال جاريا. وكان قد قال في وقت سابق إنه من الممكن أن يستمر لمدة عام.
وقد قتل خمسة أشخاص بعد أن اندفعت شاحنة مسروقة بين المشاة في منطقة تسوق بالمدينة، قبل أن تصطدم بمتجر، في السابع من أبريل الماضي. ويجري التحقيق في الحادث على أنه جريمة إرهابية.
السويد الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة