بريطانيا تمنح نيجيريا 200 مليون إسترليني لمكافحة بوكو حرام

بريطانيا تمنح نيجيريا 200 مليون إسترليني لمكافحة بوكو حرام

مجهولون أعدموا 4 عسكريين ومدنياً جنوب البلاد
الخميس - 9 ذو الحجة 1438 هـ - 31 أغسطس 2017 مـ
وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون (رويترز)
لاغوس: «الشرق الأوسط أونلاين»
قدمت بريطانيا 200 مليون جنيه إسترليني (220 مليون يورو) على مدى خمس سنوات لنيجيريا لمساعدتها في مكافحة جماعة بوكو حرام المتطرفة، بحسب وزارة الخارجية البريطانية أمس (الأربعاء).
ويأتي هذا الإعلان في وقت يجري وزير خارجية بريطانيا بوريس جونسون جولة في أفريقيا لتعزيز العلاقات السياسية والتجارية البريطانية مع القارة.
وزار جونسون مايدوغوري، عاصمة ولاية بورنو النيجيرية، حيث التقى أشخاصا يعملون على مكافحة الجماعة المتطرفة.
وقال الوزير البريطاني في بيان «في مايدوغوري، التقيت ضحايا أعمال عنف بوكو حرام، وخصوصا الأشخاص الذين أصيبوا بقنابل أو رصاص».
وأضاف: «رأيت أيضا أشخاصا أجبروا على الفرار من ديارهم بسبب العنف والفقر».
وتستخدم الجماعة المتطرفة عددا متزايدا من الأطفال، معظمهم من الفتيات، كـ«قنابل بشرية» في هذه المنطقة من شمال شرقي نيجيريا.
من جهة أخرى، ذكرت مصادر محلية الأربعاء أن مجهولين اختطفوا وأعدموا أربعة جنود وقتلوا مدنيا في جنوب نيجيريا.
وأضافت المصادر أن الحادث وقع الاثنين في منطقة اريكيمور بولاية بايلسا الغنية بالنفط.
وقال تاري بوري المسؤول في إحدى الحركات المحلية إن مسلحين نصبوا كمينا للجنود العائدين من دورية واعتقلوهم وأعدموهم.
وأضاف لوكالة الصحافة الفرنسية، أن مدنيا كان مع الجيش حاول الهرب لكنه قُتل، مشيرا إلى أنه كان يعمل قبطانا لأحد القوارب.
وتابع المصدر أن الجيش نفذ عمليات عسكرية انتقامية الثلاثاء فدخل عددا من القرى وأحرق منازل، مشيرا إلى أن هذه العمليات لا تزال جارية.
ويشهد جنوب نيجيريا وجنوب شرقها بانتظام أعمال عنف تشنها جماعات محلية تطالب بتوزيع عائدات النفط بصورة أكثر إنصافا. لكن الوضع كان هادئا نسبيا قبل بضعة أشهر.
نيجيريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة