الروسية حسنوفلا: السعودية قادرة على تقديم أفضل الخدمات للحجاج

الروسية حسنوفلا: السعودية قادرة على تقديم أفضل الخدمات للحجاج

قالت إن جدها أول حاج في إنغوشيتيا قدم لمكة مشياً على الأقدام
الخميس - 9 ذو الحجة 1438 هـ - 31 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14156]
الحاجة الروسية تامارا حسنوفلا (تصوير: إبراهيم القرشي)
منى: إبراهيم القرشي
أكدت تامارا حسنوفلا، الرئيسة العامة لسياسة شعبة الإدارة السياسية في جمهورية إنغوشيتيا الروسية، أن الحكومة السعودية الوحيدة القادرة على تقديم أفضل الخدمات للحجاج، والتي لمسناها منذ وصولنا إلى الأراضي السعودية.

وأضافت حسنوفلا، البالغة من العمر 61 عاماً التي تتواجد الآن في السعودية لأداء مناسك الحج في حديثها لـ«الشرق الأوسط»، أنه لا مجال للتشكيك في قدرات السعودية وما تقوم به من أعمال في كل القطاعات، وذلك بهدف تسهيل أداء مناسك الحج لعموم المسلمين القادمين من مختلف دول العالم، موضحة أن جميع من حضر معها يشيدون بهذه الخدمات والأعمال المتواصلة التي تقوم بها السعودية في هذا الشأن.

ولفتت حسنوفلا إلى أنها لم تلاحظ أي خطأ في التنظيم والأداء التي تقوم به الجهات المسؤولة والمعنية بالحج منذ لحظة دخولها مطار الملك عبد العزيز وحتى الآن، وأن كل الإجراءات سريعة وسهلة يضاف إليها الرعاية والاهتمام الذي تلقوه كمسلمين وقادمين لتأدية مناسك الحج.

وتطرقت رئيسة شعبة الإدارة السياسية في إنغوشيتيا الروسية إلى قصة جدها من أبيها ادسوس حاجي مال ساقف، كأول مواطن يخرج من إنغوشيتيا قبل نحو 117 عاماً وتحديداً في عام 1900 مشياً على الأقدام، قاطعاً بذلك آلاف الأميال لتأدية مناسك الحج في ظروف مناخية مختلفة، موضحة أن العمل الذي قام به دفع سكان المنطقة لوضع نصب تذكاري يتمثل في «عمامة حاج» رمزاً للرحلة التي قام بها سير على الأقدام. كما بينت أن جدها من أمها كان إماماً ومهتماً بالشأن الديني.

الحاجة الروسية حسنوفلا قالت إنها تلقت خبر قدومها للحج لهذا العام من رئيس جمهورية إنغوشيتيا الروسية بفرح وسعادة غامرة، موضحة أن السفير السعودي لدى موسكو كان في زيارة لإنغوشيتيا وحينها نظر إليها الرئيس وقال لها: «هل تريدي أن تخرجي للحج هذا العام»، الأمر الذي كان له بالغ الأثر في نفسها إلى حد وصفها، وأعربت الحاجة الروسية عن سعادتها الغامرة بأداء الحج لهذا العام، وعن الحفاوة الكبيرة التي وجدتها من السعوديين، مقدمة شكرها وامتنانها لكل الجهات المنظمة للحج، ولوزارة الثقافة والإعلام السعودية على ما حظيت به من رعاية واهتمام منذ قدومها لأداء مناسك الحج.
السعودية روسيا الحج

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة