ثلاث طرق إحداها معقدة تقود المنتخب السعودي نحو المونديال

ثلاث طرق إحداها معقدة تقود المنتخب السعودي نحو المونديال

فوز أستراليا على اليابان اليوم سيفرض عليه «فوزاً صريحاً» في الجوهرة المشعة
الخميس - 9 ذو الحجة 1438 هـ - 31 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14156]
مدرب الإمارات يحاول تعطيل لاعب الأخضر عبد الملك الخيبري خلال المواجهة (تصوير: عبد العزيز النومان)
الرياض: فهد العيسى
دخل المنتخب السعودي نفق الحسابات المعقدة في حسم تأهله المباشر نحو مونديال 2018 المقرر إقامتها في روسيا، وذلك بعد خسارته غير المتوقعة من أمام نظيره الإماراتي في الجولة التاسعة من المرحلة النهائية للتصفيات، التي جمّدت رصيده عند النقطة السادسة عشر مستمرّاً في المركز الثاني بذات الرصيد النقطي لنظيره المنتخب الأسترالي.
وبحسب نظام التصفيات الآسيوية المؤهلة للمونديال يتأهل صاحب المركزين الأول والثاني عن كل مجموعة بصورة مباشرة للمونديال المقبل، في حين يلتقي صاحبي المركز الثالث في المجموعتين الأولى والثانية ضمن الملحق الآسيوي من أجل تحديد الفريق المتأهل إلى الملحق العالمي لملاقاة رابع تصفيات منطقة «الكونكاكاف».
وبات الأخضر السعودي أمام مفترق طرق لحسم تأهله المباشر دون الحاجة لخوض مرحلة الملحق الآسيوي ثم الملحق العالمي، حيث تتجه أنظار جماهير كرة القدم السعودية هذا اليوم الخميس نحو مواجهة القمة التي تجمع بين اليابان وأستراليا على ملعب سايتاما 2002، وهي المباراة التي سترسم ملامح التأهل بصورة كبيرة.
ويقف الأخضر السعودي أمام ثلاث طرق ستقوده للتأهل بصورة مباشرة نحو المونديال بعد غياب دام قرابة 12 عاماً، حيث يعود آخر وجود للمنتخب السعودي في مونديال 2006 الذي أقيم في ألمانيا قبل أن يفقد فرصة التأهل لمونديال 2010 بالملحق الآسيوي، ثم يودع سريعا فرصة التأهل لمونديال 2014 عن طريق تصفيات المرحلة الثالثة قبل الأخيرة.
وفي كل الحالات فإن تأهل المنتخب السعودي بصورة مباشرة نحو المونديال المقبل مرتبط بنتيجة مواجهة اليابان وأستراليا التي ستقام اليوم الخميس ضمن الجولة التاسعة، حيث تعتبر أفضل نتيجة تخدم الأخضر السعودي هي خسارة المنتخب الياباني من نظيره الأسترالي وتجمد رصيده عند النقطة السابعة عشر.
تعثر اليابان أمام أستراليا يجعل فوز الأخضر في مباراته الأخيرة أمام منتخب الساموراي كفيلاً بنقله مباشرة إلى مونديال روسيا 2018 حيث سيرفع المنتخب السعودي رصيده إلى النقطة التاسعة عشر ليرافق أستراليا نحو المونديال من البوابة الأصعب في مباراته القادمة بالجوهرة المشعة في الخامس من سبتمبر (أيلول) المقبل.
أما في حال عدم قدرة المنتخب السعودي على الفوز في مباراته الأخيرة أمام اليابان حتى مع تعثره أمام أستراليا، فإن التعادل سيكون كفيلاً بنقل الأخضر إلى خوض الملحق الآسيوي، وفي حال خسارته من أمام اليابان، فإنه سيضطر للجوء لفارق الأهداف مع منتخب الإمارات في حال فوزه على العراق لمعرفة هوية المتأهل نحو الملحق.
أما ثاني احتمالات التأهل المباشر للأخضر السعودي فهي تعادل منتخبي اليابان وأستراليا ليصبح في رصيد اليابان 18 نقطة، وأستراليا 17 نقطة، وبالتالي يكون تحقيق المنتخب السعودي للفوز أمام نظيره اليابان الأسبوع المقبل كفيلاً بنقله مباشرة إلى المونديال لبلوغه النقطة التاسعة عشر، وفي حال تعادله مع اليابان سيكون بحاجة لتعثر أستراليا بالخسارة من أمام تايلاند في الجولة الأخيرة ليتأهل بفارق الأهداف، أما في حال خسارته من أمام اليابان فقد يودع المونديال تماماً إذا ما نجح منتخب الإمارات بالفوز على العراق بفارق أهداف كبير ليتأهل للملحق الآسيوي.
وثالث هذه الاحتمالات وأكثرها تعقيداً هي فوز منتخب اليابان على نظيره الأسترالي اليوم الخميس ليبلغ النقطة 20، حينها سيكون الأخضر السعودي بحاجة إلى تعثر أستراليا إما بالخسارة أو التعادل من أمام تايلاند مقابل انتصاره على اليابان ليرافق منتخب الساموراي إلى مونديال 2018 بصورة مباشرة.
لذا تظل أفضل النتائج التي تُسهِم في خدمة المنتخب السعودي نحو امتلاك أكثر من فرصة للتأهل المباشر نحو المونديال المقبل هي نتيجة التعادل بين اليابان وأستراليا أو فوز منتخب «الكنغر» على نظيره الياباني وهي النتيجة التي ستمكن الأخضر من التأهل في حال فوزه على اليابان بصورة مباشرة.
أما تعثر منتخب أستراليا في مواجهته أمام اليابان وتأهل الأخير بصورة رسمية قبل الانتظار حتى الأسبوع المقبل، فإن ذلك سيعقِّد الحسابات أمام الأخضر السعودي ويجعله قريباً من اللجوء لخوض الملحق الآسيوي في حال فوز أستراليا على تايلاند حيث يتم النظر لفارق الأهداف ثم المواجهات المباشرة التي تصب في مصلحة أستراليا حيث تعادل في السعودية ونجح في تحقيق الفوز على أرضه.
ويعتبر منتخب تايلاند أحد أضعف منتخبات المجموعة الثانية حيث يتذيل لائحة الترتيب برصيد نقطتين، إلا أنه نجح في إحراج منتخب أستراليا بالتعادل في الجولة الخامسة التي أقيمَت على أرضه بهدفين لمثلهما.
السعودية كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة