فيدرر يحقق فوزاً صعباً... ونادال يقطع أول خطوة نحو مواجهته

فيدرر يحقق فوزاً صعباً... ونادال يقطع أول خطوة نحو مواجهته

خروج كيربر حاملة اللقب من الدور الأول لبطولة أميركا المفتوحة للتنس
الخميس - 9 ذو الحجة 1438 هـ - 31 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14156]
فيدرر احتاج إلى خمسة أشواط لتخطي المصنف 70 (أ.ف.ب)
نيويورك: «الشرق الأوسط»
خطا السويسري روجيه فيدرر المصنف ثالثا الدور الأول من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة في التنس، آخر البطولات الأربع الكبرى والمقامة على ملاعب فلاشينغ ميدوز في نيويورك، بفوز صعب كلفه خمس مجموعات.
وتغلب فيدرر الفائز باللقب خمس مرات والساعي للانفراد بالرقم القياسي بعد اعتماد نظام الاحتراف عام 1968 (يتشاركه حاليا مع الأميركيين جيمي كونورز وبيت سامبراس)، على الأميركي الواعد المصنف 70 في العالم فرنسيس تيافو 4 - 6 و6 - 2 و6 - 1 و1 - 6 و6 - 4. ويلتقي فيدرر في الدور المقبل مع السلوفيني بلاز كافسيتش (مصنف 88) أو الروسي ميخائيل يوجني (101). ويطمح فيدرر البالغ 36 عاما والفائز هذا العام ببطولة أستراليا المفتوحة وويمبلدون الإنجليزية، إلى إحراز اللقب الكبير العشرين في مسيرته، والأول في نيويورك منذ 2008 (أحرز اللقب من 2004 إلى 2008). وفي حال نجح في الذهاب حتى النهاية وإحراز اللقب، فذلك سيفتح الباب أمامه للعودة إلى صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين.
ولحق فيدرر بالإسباني رافاييل نادال المصنف أول وبطل 2010 و2013 الذي فاز على الصربي دوشان لايوفيتش 7 - 6 (8 - 6) و6 - 2 و6 - 2 ورفع رصيده من الانتصارات في الدور الأول من الدورات والبطولات التي خاضها هذا الموسم إلى 13 فوزا دون هزيمة. وهما المباراتان الوحيدتان اللتان أقيمتا الثلاثاء لفئة الرجال بسبب الأمطار التي عطلت المباريات المقررة على الملاعب الخارجية غير المغطاة.
وأقيمت مباراتا فيدرر ونادال على الملعب الرئيسي «أرثر آش» الذي أغلق سقفه، ما تسبب بصدى هائلا نتيجة الحشد الذي بلغ 24 ألف مشجع.
وتذمر نادال من هذا الأمر، قائلا بعد المباراة: «بصراحة، إنها (الضجة) مرتفعة بعض الشيء. الطاقة والمساندة من الجمهور رائعتان. أنا أستمتع بذلك، ولدي ذكريات لا تنسى من هذه البطولة وهذا الملعب، لأن الطاقة فيه مختلفة عن أي مكان آخر. لكن في الوقت ذاته، وتحت السقف، الضجة مرتفعة. لم يكن بمقدوري سماع الكرة لحظة ضربها». وتابع: «أتفهم أننا نقدم استعراضا، لكن تحت السقف (المغلق)، يجب أن نكون أكثر صرامة بخصوص الضجة. كل الضجة تبقى في الداخل، وهذا أمر صعب».
وأقيمت الثلاثاء ثماني مباريات فقط في منافسات السيدات أيضا، وكانت أبرز نتيجة فقدان الألمانية أنجيليك كيربر المصنفة سادسة للقبها، لتصبح أول بطلة بعد الروسية سفتلانا كوزنتسوفا منذ 2005 تخرج في الدور الأول بخسارتها أمام اليابانية ناومي أوساكا 3 - 6 و1 - 6. في حين تغلبت وصيفتها والمصنفة أولى عالميا التشيكية كارولينا بليسكوفا بسهولة على البولندية ماغدا لينيت 6 - 2 و6 - 1.
بالنسبة لفيدرر، لم يكن هناك تذمر من ملعب «أرثر آش»، لكن السويسري الذي لم يلعب خمس مجموعات في الدور الأول في نيويورك منذ مشاركته الأولى عام 2000، برر فوزه الصعب على تيافو إلى استعداد غير مثالي بسبب مشكلات في الظهر، وقال: «لم يكن استعدادي كما كنت أشتهي. لم يكن مثاليا. منذ دورة مونتريال (الكندية للماسترز)، ركزت على ظهري». وأضاف: «كنت آمل بأن أبدأ المباراة بشكل أفضل مما حصل، لكني كنت صبورا. خسرت المجموعة الأولى، وشعرت بأن ظهري يتحسن فاعتبرت أن المباراة لم تبدأ».
وبعد خسارته في نهائي مونتريال أمام الشاب الألماني ألكسندر زفيريف، فضل السويسري المخضرم عدم المشاركة في دورة سينسيناتي للماسترز أيضا بسبب آلام في ظهره. وأكد أن ظهره ليس مشكلة، وقال في هذا الصدد: «لو كنت أشعر بأن ظهري سيكون مشكلة لي لما شاركت في فلاشينغ ميدوز. أعتقد أن الأمور ستتحسن شيئا فشيئا من مباراة إلى أخرى». وختم فيدرر: «هناك أمور عدة إيجابية يمكن استخلاصها من هذه المباراة: الفوز بخمس مجموعات على ضوء هذا الاستعداد أمر إيجابي. أنا لست قلقا».
أميركا تنس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة