وفاة والد زعيم «داعش» في السجن بالفلبين

وفاة والد زعيم «داعش» في السجن بالفلبين

مقتل 10 مسلحين مشتبه بهم حاولوا دخول مدينة مراوي
الثلاثاء - 7 ذو الحجة 1438 هـ - 29 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14154]
قصف مدفعي من الجيش الفلبيني على محيط ووسط مراوي أمس (أ.ف.ب)
مانيلا: «الشرق الأوسط»
قالت السلطات الفلبينية أمس إن والد زعيمي جماعة ماوتي المؤيدة لتنظيم داعش والتي سيطرت على بلدة بجنوب الفلبين في مايو (أيار) توفي أثناء احتجاز الحكومة له». وقال مكتب السجون الفلبيني إن كايامورا ماوتي نُقل إلى مستشفى بعد ظهر أول من أمس عقب ارتفاع ضغط الدم لديه ولكنه توفي أثناء نقله للمستشفى. ويقود ابنا كايامورا جماعة ماوتي التي بايعت تنظيم داعش. وأدى احتلال هذه الجماعة لمدينة مراوي في 23 مايو إلى نشوب معركة ضارية مع قوات الجيش دخلت شهرها الرابع الأسبوع الماضي. وتسبب ذلك أيضا في إثارة مخاوف من أن تنظيم داعش الذي يواجه هزيمة في سوريا والعراق بدأ يبني قاعدة إقليمية في جزيرة مينداناو الفلبينية قد تشكل تهديدا لإندونيسيا وماليزيا وسنغافورة المجاورة. وقُتل ما لا يقل عن 700 شخص من بينهم 130 جنديا منذ أن سيطر المتشددون الذين يدعمهم مقاتلون أجانب من إندونيسيا وماليزيا والشرق الأوسط على المدينة التي يقطنها 200 ألف نسمة. وقال متحدث باسم مكتب السجون للصحافيين إن ماوتى كان مصابا بعدة أمراض من بينها السكري وارتفاع ضغط الدم عندما تم احتجازه في يونيو (حزيران).
ولم يُعرف بعد مدى تورطه مع هذه الجماعة ولكن عندما أُلقى القبض عليه في يونيو أبدى متحدث عسكري أمله في أن يتمكن من إقناع ولديه بوقف القتال والاستسلام. وقال الجنرال إدوارو آنو رئيس أركان القوات المسلحة الفلبينية إن «هذا حادث مؤسف بالنسبة لأسرته ولكنه مؤسف بشكل أكبر لضحايا الإرهاب في مراوي وذويهم الذين كانوا ينتظرون العدالة ويتوقعون أن يستجيب كايامورا ويكفر عن تورطه في تمرد مراوي.
إلى ذلك، قتلت القوات الفلبينية أمس 10 أشخاص يشتبه بأنهم مسلحون إسلاميون حاولوا دخول مدينة مراوي المحاصرة، والتي خلف فيها الصراع المستمر منذ ثلاثة شهور أكثر من 800 قتيل، حسبما أفاد مسؤولون». ووصل المسلحون باثنين من قوارب المضخات عندما تم اعتراضهم قبيل فجر أمس في بحيرة «لاناو» بالقرب من منطقة القتال الرئيسي في مدينة مراوي التي تبعد 800 كيلومتر جنوب مانيلا.
وصرح الليفتنانت جنرال كارليتو جالفيز، وهو قائد عسكري في المنطقة، بأن القوات تلقت معلومات استخباراتية مفادها أن هناك تعزيزات للمسلحين سوف تحاول التسلل إلى مدينة مراوي لدعم المقاومة ضد القوات الحكومية.
وقال: «فليكن ذلك تحذيرا لمن يعتزمون الفرار أو الدخول، قواتنا مستعدة لكم... سوف نصل إليكم بالتأكيد». وصرح قائد أركان القوات المسلحة، الجنرال إدواردو آنو، بأن القوات تعد لـ«معركة كبيرة» ضد المسلحين الباقين في مدينة مراوي، وذلك بعد السيطرة على معلم رئيسي في المدينة، وهو المسجد الأكبر.
وقال: «لم يبق لهم (المسلحين) الآن سوى منطقة صغيرة، ومن ثم فإننا على الأرجح نستعد لمعركة واحدة كبيرة».
وأضاف: «العدو يتجمع... كانوا ينتشرون سابقا، والآن يتجمعون، نتوقع أن يقع اشتباك جديد عندما نصل إلى المرحلة الأخيرة من العملية».
وبدأ الصراع في مدينة مراوي في 23 مايو عندما شن مئات المسلحين هجمات بعدما حاولت قوات الحكومة القبض على قيادي محلي لتنظيم داعش.
ويقود المسلحين الشقيقان عمر وعبد الله موتي، اللذان ترأسا جماعة إرهابية محلية أعلنت الولاء لـ«داعش».
وأعلن المتحدث باسم مكتب إدارة السجون ومعاملة المجرمين وكبير المفتشين في الفلبين، خافيير سولدا، أمس أن كايامورا موتي، والد الشقيقين قد توفي أمس الأحد أثناء نقله إلى المستشفى عقب ارتفاع ضغط دمه.
وكان قد تم احتجاز موتي، 64عاما، في مانيلا بعد إلقاء القبض عليه بتهمة التمرد في السادس من يونيو حزيران الماضي. وألقي القبض أيضا علي زوجته الثانية وابنته وزوجها.
وقال البريجادير جنرال رستيتوتو باديلا، وهو متحدث باسم الجيش، إنه يحتمل أن تدفع وفاة الأب ولديه إلى «اتخاذ إجراء أكثر عنفا في القتال الدائر حاليا في مدينة مراوي». وأضاف أن «هذا قد يدفعهما لمزيد من التحدي، والمزيد من الجرأة، لأنه ربما ليست جميع الحقائق واضحة لهما... وفي الوقت نفسه، ربما يستغلان ذلك كذريعة لحشد الكثير من مقاتليهم أو حتى أسرهم التي لا تزال داخل المدينة.
ولم يتم القبض على الأخوين لكن الجيش تلقى تقارير غير مؤكدة بأن احدهما قتل في الهجوم العسكري لتحرير المدينة التي يقطنها أكثر من 200 ألف شخص. وأدى الصراع إلى مقتل أكثر من 800 شخص من بينهم 130 جنديا و603 مسلحين.
كما أعدم المتطرفون 45 مدنيا، بينما لقي 40 شخصا حتفهم بسبب المرض في مراكز الإجلاء. ونزح ما يقرب من نصف مليون شخص جراء القتال الذي أثار مخاوف من أن تنظيم داعش اكتسب موطئ قدم في جنوب شرقي آسيا عبر جنوب الفلبين.
الفلبين داعش

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة