الأردن يتقدم مركزين بمؤشر السفر والسياحة العالمي

الأردن يتقدم مركزين بمؤشر السفر والسياحة العالمي

طلب ملحوظ على الدينار قبيل عيد الأضحى
الثلاثاء - 7 ذو الحجة 1438 هـ - 29 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14154]
تعتبر البتراء من أكثر المعالم الأثرية الأردنية جذباً للسياح (غيتي)
عمان: محمد الدعمة
تقدم الأردن على مؤشر السفر والسياحة العالمي 2017، الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي درجتين، ليصل إلى المرتبة 75 في العام الحالي مقارنة مع المرتبة 77 لعام 2015.
وأشار منتدى الاستراتيجيات الأردني أمس (الاثنين)، إلى أن أبرز المؤشرات الفرعية التي أسهمت في تحسين مرتبة الأردن على هذا المؤشر هي تحديد أولويات السفر والسياحة، الذي احتل فيه الأردن المرتبة 22 على مستوى العالم، إضافة إلى مؤشر الأمن والأمان بنتيجة 38 على مستوى العالم، ومؤشر الموارد الثقافية وسفر الأعمال بنتيجة 41 عالمياً، إضافة إلى مؤشر الجاهزية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بترتيب 44 عالمياً.
وبين المنتدى أن الأردن حصل على مرتبة متدنية في عدد من المؤشرات الفرعية، وهناك إمكانية للعمل على تحسينها لرفع مرتبة الأردن على مؤشر السفر والسياحة العالمي، تضمنت مؤشر الأسعار التنافسية، والاستدامة البيئية والموارد الطبيعية وبيئة الأعمال.
من جهة أخرى، قال رئيس جمعية الصرافين الأردنيين، علاء ديرانية، إن الطلب على الدينار الأردني يشهد ارتفاعاً ملحوظاً في سوق الصرافة المحلي، قبيل عيد الأضحى المبارك. وأضاف أن تحويلات الأردنيين العاملين في الخارج لذويهم وارتفاع عدد السياح، عوامل أسهمت في زيادة الطلب على الدينار الأردني.
وأشار ديرانية إلى أن عودة المغتربين إلى الأردن لقضاء إجازة العيد، ستعزز من سعر صرف الدينار ورفع مستويات الطلب عليه محلياً. وتوقع ديرانية لوكالة عمون الإخبارية المستقلة ارتفاع الطلب على الليرة التركية والجنيه المصري في الأردن قبيل عيد الأضحى المبارك، نظراً لاستمرار احتفاظ تركيا ومصر بموقعيهما المتقدم في الوجهات السياحية المفضلة للأردنيين.
وأكد رئيس جمعية الصرافين أن ارتباط الدينار الأردني بالدولار الأميركي، أسهم في الحفاظ على بريقه في سوق العملات وحمايتها من التقلبات السعرية التي تتأثر بالأوضاع الاقتصادية التي تسود المنطقة بشكل عام.
وتعد تحويلات المغتربين من أهم عوامل زيادة الطلب على العملة المحلية، وبالتالي هي من أهم موارد البنك المركزي للعملات الأجنبية، إلى جانب الدخل السياحي، وحصيلة الصادرات، والمنح والقروض الخارجية.
على صعيد متصل، قالت بيانات للبنك المركزي إن تحويلات الأردنيين العاملين في الخارج بلغت خلال العام الماضي نحو 2.68 مليار دينار (نحو 3.78 مليار دولار). وأشار إلى أن إجمالي تحويلات المغتربين الأردنيين، تراجعت العام الماضي، بنسبة 2.4 في المائة مقارنة مع عام 2015.
وعلى المستوى الشهري، كشفت البيانات أن إجمالي تحويلات الأردنيين العاملين في الخارج خلال شهر ديسمبر (كانون الأول) عام 2016 ارتفعت بنسبة 3.2 في المائة مقارنة مع الشهر ذاته من عام 2015، ليصل إلى 221.3 مليون دينار (نحو 312 مليون دولار).
وفي السياق ذاته، قال البنك المركزي الأردني، إن ما أنفقه الأردنيون على بند السفر خلال العام الماضي، وصل إلى 892.9 مليون دينار، بارتفاع نسبته 8.4 في المائة مقارنة مع عام 2015.
وفيما يتعلق بمقبوضات السفر (الدخل السياحي)، أشارت بيانات المركزي الأردني إلى أنها انخفضت بنسبة طفيفة بلغت 0.5 في المائة لتصل إلى 2.87 مليار دينار. ويسهم المغتربون الأردنيون بنحو 26 في المائة من إجمالي الدخل السياحي للأردن خلال السنوات الخمس الأخيرة.
يشار إلى أن حوالات المغتربين الأردنيين في الخارج تشكل أحد أهم التدفقات المالية الخارجية للأردن ولكثير من دول المنطقة، وتفوق في قيمتها أحياناً قيمة المساعدات الرسمية وتدفقات الاستثمار المباشر.
الأردن Economy سفر و سياحة آثار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة