5 حيل لتجربة أفضل على «فيسبوك»

5 حيل لتجربة أفضل على «فيسبوك»

منها التخلص من الصور العامة ومنع النشر
الثلاثاء - 7 ذو الحجة 1438 هـ - 29 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [14154]
لندن: «الشرق الأوسط»
بطرق عديدة، أصبح «فيسبوك» عالماً موازيا لنفسه؛ إذ يستخدم ملايين الناس هذا التطبيق على هواتفهم النقالة، ولا يفكرون حتى في تسجيل خروجهم منه. وملايين الأعمال تتم إدارتها عبره، وبعض المؤسسات تعتمد على صفحات «فيسبوك» بدل إنشاء موقع خاص بها. وعلى الرغم من وجود الكثير من وسائل التواصل السريعة، إلا أن مستخدمي «فيسبوك» يعتمدون باستمرار على «ماسنجر» للاتصال بأصدقائهم أو مراسلتهم في جميع أنحاء العالم.
ولكن «فيسبوك» يعاني بعض الفجوات الصغيرة التي من شأنها أن تهدر الوقت أو تسبب الإحراج أثناء العمل على التطبيق. وفيما يلي، خمس حيل لتحسين تجربة الناس أثناء استخدام «فيسبوك» قدمتها «يو إس إيه توداي».
-- التخلص من الصور
- تخلص من جميع الصور العلنية.عادة، يكون «فيسبوك» شديد الحرص عندما يتعلق الأمر بوسم الصور. حين يقدم أحدهم على وسم المستخدم في صورة، يتلقى هذا الأخير إشعاراً، مع منحه إمكانية إزالة الوسم. ولكن في بعض الأحيان، في زحمة النشاطات عبر الإنترنت، لا يلاحظ المستخدم أن أحدهم وسمه بصورة ستكون متاحة للجميع. إلا أنه هناك بعض الصور التي قد يفضل المستخدم أن يمحوها.
إن أفضل طريقة لمراجعة هذه الصور هي بمراجعة سجل النشاطات الخاص. في صفحة السجل، يجب الضغط على «صور» في العمود الأيسر، ومن ثم الذهاب إلى «صورك أنت».
من هنا، سيجد المستخدم أكثر من خيار. ولرؤية جميع الصور المتاحة للجمهور، يجب أن يختار «عام» على السهم المسمى «مشاركة مع» وأن يختار «ظاهرة» على السهم المسمى»على الجدول الزمني»، ومن ثم أن يبحث في الصور لمراجعتها. عندها، يمكنه أن يخفي الصور من «جدوله الزمني» أو أن يزيل- يبلغ عن الوسم من خلال النقر على رمز القلم.
- تسجيل الخروج من «فيسبوك» عن بعد. تدفع مئات الأسباب المستخدم للولوج إلى حسابه الخاص على «فيسبوك» من جهاز كومبيوتر غريب. لعل بطارية هاتفه فرغت وعرض عليه أحد الأصدقاء أن يستخدم كومبيوتره الخاص، أو لعله مسافر وأحب أن يتحقق من حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي في مقهى للإنترنت. ولكن هذا الأمر يعد مخاطرة أمنية ومن شأنه أن يزج بصاحب الحساب في مشاكل كثيرة.
لحسن الحظ، يتيح «فيسبوك» للمستخدم أن يسجل خروجه من جميع جولاته عن بعد. بهذه الطريقة. كما تعتبر هذه الخطوة حيلة جيدة للإيقاع بأحد ما يحاول أن يلج إلى حسابه دون علمه.
على نسخة الكومبيوتر من «فيسبوك»، يجب على المستخدم أن ينقر على السهم الذي ينزل لائحة في الزاوية اليمنى العليا وأن يختار «إعدادات»، ثم يضغط على «أمن وتسجيل دخول»، حيث يجب أن يبحث عن خيار قسم «أين سجلت دخولي». في هذا القسم، يمكن للمستخدم أن يعثر على الجهاز الذي يريد أن يسجل خروجه منه من خلال النقر على النقاط العمودية الثلاثة الموجودة في الجهة اليسرى، ومن ثم أن يختار «تسجيل خروج».
في حال لم يكن المستخدم واثقا من الجهاز الذي دخل إلى «فيسبوك» عبره، يمكنه أن يبحث على لائحة الخيارات عن «تسجيل خروج من جميع الأجهزة»؛ مما سيؤدي فعلاً إلى تسجيل الخروج من جميعها، وحتى تلك الموجودة على الأجهزة المخولة من قبله. إلا أنه على المستخدم أن يعيد تخويل هذه الأجهزة مرة أخرى.
-- منع النشر
- منع الآخرين من النشر على جدول الصفحة الخاصة. لعل المستخدم عاش التجربة التالية في وقت ما: نشر أحد الأقارب أو زميل في العمل مقطع فيديو ظن أنه مضحك على جدار المستخدم الخاص. إلا أن الأخير لم يجده مضحكاً أبداً، حتى أنه ربما شعر بأنه مهين أو مضلل، هذا بالإضافة إلى احتمال خروج التعليقات عليه عن السيطرة، أو نشوب بعض الخلافات التي كان في غنى عنها.
ولكن «فيسبوك» يسهل على المستخدم أن يمنع الناس من نشر أي شيء على جداره الخاص. تمنح هذه الخطوة صاحب الحساب الكثير من السلام وراحة البال؛ إذ إنها تسمح له باستخدام «فيسبوك» كما اعتاد دائماً، بما فيه من فرص للقراءة والنشر والترفيه، إلا أن جداره سيصبح آمناً من المهاترات الرقمية.
لمنع الناس من النشر على صفحته الخاصة، يجب على المستخدم أن يذهب إلى صفحة «إعدادات» مجدداً وأن يختار «جدول ووسم» في العمود الأيسر. ثم ينقر على «تعديل» في قسم «من يمكنه أن ينشر على حسابي» واختيار «فقط أنا»، وبذلك يضمن منع الأصدقاء من إحراجه مجدداً.
كما يسعه أيضاً أن يطفئ خيار الوسم الأوتوماتيكي في هذا القسم؛ مما سيمنحه فرصة مراجعة الأشياء التي يريد الأصدقاء نشرها قبل أن تظهر على الصفحة.
- إخفاء الإشعارات الخاصة ببعض المنشورات. مهمة سهلة، لكنها توفر على المستخدم الكثير من الإزعاج. لنفترض أن أحد الأصدقاء وسمه في منشور معين، وأن هذا الصديق لديه الكثير من الأصدقاء الآخرين. فجأة، سيتلقى المستخدم الإشعارات كل بضع ثوان؛ لأن جميع هؤلاء الأصدقاء يعلقون على المنشور. يمكن لهذا الأمر أن يسبب إزعاجا كبيراً، وبخاصة في حال كان المستخدم لا يعرف هؤلاء الأشخاص الذين يعجبون بالمنشور ويعلقون عليه. لهذا السبب؛ يمكنه أن يطفئ الإشعارات الخاصة به.
لهذه المهمة، يجب على المستخدم أن يذهب إلى المنشور وأن ينقر على السهم الصغير الموجود في الزاوية اليمنى العليا وأن يختار «إطفاء الإشعارات الخاصة بهذا المنشور». وتجدر الإشارة إلى أن هذه الخطوة تطبق لـ«فيسبوك على الهاتف والكومبيوتر.
-- الرسائل السرية
- الوصول إلى ملف الرسائل السرية. إن واحدا من أغرب فصول «فيسبوك» هي ملف «طلب رسالة»، حتى أن كثيرا من الناس لا يعرفون أن هذا الملف موجود أصلاً. فبدل الملف التقليدي المعروف بـ«نفاية» الموجود في البريد الإلكتروني، يصنف «فيسبوك» الكثير من الرسائل الدخيلة ويضعها في فئة «طلب رسالة»، التي يسهل تجاهلها بسبب تصميم «فيسبوك».
ولكن هذا الملف يتلقى أيضاً رسائل من أشخاص حقيقيين لا تربط المستخدم بهم صداقة عبر التطبيق. لعله يعرف هذا الشخص جيداً وينتظر منه رسالة بفارغ الصبر، لكن تطبيق «فيسبوك» لا يستطيع أن يتعرف على علاقات المستخدم في العالم الحقيقي. لهذا السبب؛ من الضروري جداً على صاحب الصفحة أن يتفقده بشكل منتظم؛ إذ إن رسائل كثيرة تضيع لأسابيع وربما لسنوات قبل أن يتمكن المتلقي من قراءتها.
للوصول إلى هذا الملف على جهاز كومبيوتر، يجب على المستخدم أن يذهب إلى https:--www.facebook.com-messages-، وفي الزاوية العليا اليسرى، ومن ثم الضغط على رمز «تحكم» على «طلب رسائل». في القسم التالي، يجب على المستخدم أن يضغط على «إظهار الطلبات المفلترة»، وسيريه «فيسبوك» بالتالي جميع الرسائل المخفية على التطبيق. قد يجد المستخدم بعض الرسائل التي كان في حاجة فعلاً إلى رؤيتها.
أميركا فيسبوك

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة